تابعنا
الرئيسية / مقالات


مشاركة المقال عبر



بقلم : أ/ هبة حامد مصطفي*

النجاح لا يأتى إلا لمن سعى إليه بقلب ملئ بالأمل واليقين بالله ، لمن كان لديه من الإرادة والإصرار حافزا لأن يتصدى لعراقيل طريقه.

أبى كان سبب التغير الجذرى بحياتى فمنذ وفاته وأنا أسعى لأكون نموذج مشرف يحتذى به وأكون سبيل الدعوات له لمن يلتقي به ويدعو له.

* بداية الطريق:

كان لعملى التطوعى أثر كبير في تكوين شخصيتى ، وكان له عظيم الأثر في طريق نجاحى ، فقد كنت منخطرطة في العمل التطوعى لمدة 14 سنة  بثلاث مؤسسات خيرية مجتمعية بالإضافة إلى المبادرات الشبابية المختلفة ، إضافة إلى ذلك مبادرتى نحو التميز من أجلك يا بلدى ، ومبادرة علمونا في مدرستنا لتدريب طلبة المدارس التى انطلقت منذ عام 2011.

وقد عملت في 11 نشاط تطوعى ما بين نشاط محو الأمية، أنشطة التدريب ،نشاط إعطاء دروس التقوية المجانية للطلبة غير القادرين، نشاط إعمار المساجد والمدارس، نشاط فرز الملابس وتنظيم معارض الملابس لغير القادرين، نشاط أصدقاء البيئة، نشاط تعليم أطفال الشوارع، نشاط القوافل، نشاط الدعاية، نشاط المشاريع والتوظيف، نشاط الإطعام.

فعملى التطوعى وانجازاتى به هو من اكسبنى وظيفتى الأولى في ظل عدم وجود خبرات عملية ، هو سبيل كرم الله وتوفيقه في كل خطواتى ، هو سبيل المنح الربانية التى اهدانى ربي بها.

* انضمامى لمجلس أمناء المدارس:

انضمامى لمجلس الأمناء كان غير مستوفي الشروط نظرا لصغر سنى وكونى طالبة جامعية ولكن سعت رئيس مجلس أمناء مدرسة التحرير التجريبية المحامية الأستاذة هناء جمال لانضمامى لأعضاء مجلس الأمناء المهتمين بالتعليم وقد تقدمت وقتها بسيرتى الذاتية وشهادات اعتمادى كمدرب من 7 جهات ما بين حكومية وخاصة وشهادات التكريم والتقدير التى حصلت عليها وصور وتسجيلات لندواتى بالمدارس ورأى الطلاب وقد وافقت الإدارة لإنضمامى لدورى المؤثر والفعال بالمجتمع وكنت بذلك أصغر عضو مجلس أمناء مهتم بالتعليم بإدارة 6 أكتوبر التعليمية بعام 2012.

وقد دربت ألاف الطلاب والمدرسين بالعديد من المدارس الحكومية والتجريبية والخاصة ، وحصلت على شهادات تكريم وتقدير طوال ال 9 سنوات ، وكنت ضيفة بالعديد من البرامج الإذاعية والتليفزيونية.

* علاقة مجال عملى بالخدمة المجتمعية:

خبرتى العملية بمجال الموارد البشرية جعلنى أوجه أنشطتى التدريبية نحو تدريب الشباب والسيدات وتأهيلهم لسوق العمل, وقد نظمت أكبر ملتقي توظيف يضم 31 شركة بمدينة 6 أكتوبر ، كما قدمت العديد من المنح التدريبية للخريجين من خلال مركز لوستر للتدريب والاستشارات التى دعمنى بها رئيس مجلس الإدارة المهندس أحمد خالد ، كما دربت العديد من موظفي ومشرفي ومديرى  الشركات المختلفة.

* وفي إطار الدور الثقافي:

فكنت من الشباب الناجحين المشاركين في مؤتمر الإصلاح الثقافي الأول المقام في الأقصر.

وقد أسهمت من خلال مركز لوستر للتدريب والاستشارات فى تقديم الوعى الثقافي وتناول عدة مواضيع تنموية ،قضايا اجتماعية ،وفنية متنوعة في وجود قامات عربية عظيمة.

* انجازاتى بالعمل الحر وتعاملى مع أزمة الكورونا:

في ظل أزمة كورونا وتوقف العديد من مجالات العمل والحظر أصبح هناك وقت كان لابد من استثماره الاستثمار الأمثل وقد جائتنى فكرة تصميم كتب وألعاب تعليمية لابنى ولأقدمها أيضا للطلبة في محاضراتى، وتحولت الفكرة لمشروع ونشرت الكتب في عدة مواقع والأن كتبي للأطفال ورقية وإلكترونية على مستوى العالم وقد حققت مبيعات وقراءة في دول أمريكا وكندا واستراليا ونيوزلندا والهند واليابان والمكسيك وهولندا وألمانيا وأسبانيا.

والمشروع بتوفيق الله تحول من مشروع خاص بى لمشروع للعديد من العملاء على مستوى الوطن العربي فقد أدرت العديد من مشاريع التصميم للكتب في مصر والسعودية والكويت والأردن وعمان والجزائر وفلسطين وسوريا وتركيا والمغرب بالإضافة إلى نيجيريا وألمانيا وكل ذلك من بداية فترة الكورونا فقط.

فكل ذلك حققته بمساندة الكثير من الأشخاص الذى دعمونى ، شجعونى ، رأوا بي كيان يبنى, ووقفه بجانبه حتى لا يميل يوما لرياح الحياة الشديدة.

الله أرسلهم لى هدية ثمينة، تعلمت من زملائى بالعمل واكتسبت خبرات فتحت لى أبواب رزق ونجاح كثيرة, ودعوات أمى وأخوتى ودعم زوجى وعائلته جعلنى ازداد نجاحا وتظل الأحلام تكبر بداخلى .

ولكل مجتهد نصيب من الفرحة ورزق من الرحمن وقلوب داعمة وسند من عراقيل الزمان.

____________________________________________________________________________

*هبة حامد مصطفي :حاصلة على  ليسانس أداب تاريخ جامعة القاهرة,محاضر تنمية بشرية,

أصغر عضو مجلس أمناء مهتم بالتعليم بمدرسة التحرير التجريبية منذ 2012.

 

 

 


شاركنا

جميع الحقوق محفوظة للمصادر الأصلية للمواد المنشورة

ونرحب بتلقي اسهامتكم والإنضمام إلى فريق التحرير والترجمة بالمجلة