تابعنا
الرئيسية / مقالات


مشاركة المقال عبر



مقترحات ببعض الحلول لتقليص حالات اللبس في مستوى التحليل الدلالي

بقلم : د/ مسعود عمشوش

من المؤكد أن تقليص عدد حالات اللبس في مستوى التحليل الدلالي لا يرتبط بمشكلة المعجم ومعضلة السياق فقط. فكثير من حالات اللبس التي تظل عالقة بالنص المترجم، يتم توريثها من المستويين الصرفي والنحوي. ولتقليص حالات اللبس في مستوى التحليل الدلالي ينبغي أولاً البحث عن وسائل فعالة للتحليل في المستوى الصرفي وفي المستوى النحوي. وأولى تلك الوسائل تكمن في الشروع في وضع نحو وظيفي للغة العربية مبني على أسس دلالية وصرفية، ويعتمد على توزيع شجري لمتخلف مكونات الجملة العربية التي ينبغي تحليل بنياتها المختلفة ووصفها بصورة دقيقة. وينبغي أن يحتوي هذا النحو بعداً لغوياً عاماً من خلال تضمينه مقابلات بين بنيات الجملة العربية وبنيات الجملة في اللغات الأخرى. فهذه المقابلات يمكن أن تمهّد لعمليات التحويل من (أو إلى) البنى والنماذج اللغوية الوسيطية أو الخاصة بإحدى اللغات الأجنبية. وسيكون من المستحسن حث كل من يكتب بالعربية في أحد المجالات غير الإبداعية على استخدام لغة عربية مضبوطة يتم فيها التمييز إملائياً بين الصفة والاسم من جهة واسم العلم من جهة أخرى.

أما بالنسبة لإيجاد حل لمستوى التحليل الدلالي – البراجماتي المرتبط بمعضلة السياق مباشرةً، فيجب علينا الاستفادة من تجارب الآخرين وتحديداً من نتائج الأبحاث التي يقوم بها إيجور ملئوك وفريقه في جامعة مونتريال،والتفكير جدياً في تصميم (معجم تفسيري مجدول Dictionnaire explicatif et combinatoire) للغة العربية  يحتوي على مختلف الخصائص الصرفية والنحوية والمعجمية والدلالية ليس لمفردات اللغة العربية فقط لكن أيضاً لمختلف المفاهيم وأسماء العلم والعبارات المسكوكة والكلمات التخصصية والدخيلة، ويحتوي كذلك على جدولة كاملة تشمل مختلف المعاني التي يمكن أن تلصق بأي من هذه العناصر في أي سياق صرفي ونحوي ونصي واجتماعي، وقادر على واختيار المعنى المناسب للكلمة وفقاً لسياق النص بطريقة آلية أيضاً. ولاشك أن وضع مثل هذا المعجم الآلي (أو المكنز) الذي يفترض أنه يمكن حصر – ثم جدولة- مختلف مكونات السياق اللغوي النصي وكذلك السياق الاجتماعي الثقافي، والذي يمكن اعتماده للانطلاق في الترجمة من اللغة العربية أو إليها باتجاه أي لغة أجنبية، يتطلب تضافر جهود فريق متخصص من علماء اللغة والحاسوب والترجمة. ونرى أنّ مشروع الأستاذ محمد محمد حلمي هليل، من جامعة الكويت، لتصميم معجم جديد للترجمة من العربية إلى الإنجليزية مبني على غرار المعجم الإنجليزي ( ( (Collis COBUILDويعطي اهتماما بما يسميه (المعنى السياقي والمعنى الغرضي pragmatic)()، يمكن أن يشكل نواة للمعجم التفسيري المجدول للغة العربية.

 


شاركنا

جميع الحقوق محفوظة للمصادر الأصلية للمواد المنشورة

ونرحب بتلقي اسهامتكم والإنضمام إلى فريق التحرير والترجمة بالمجلة