تابعنا
الرئيسية / مقالات


مشاركة المقال عبر



إذا كنت مترجمًا مستقلًا تبحث عن تطوير ذاتك للوصول إلى أعلى جودةٍ ممكنةٍ، فلابد لك من بعض المهارات التي ينتظرها منك العميل، ومن ثم يقوم بتقييمك على أساسها.

(1) جودة الصياغة

فالقدرة على الكتابة وصياغة الترجمة بلغةٍ صحيحةٍ، أمرٌ يُنظر إليه كأساسٍ أوَّليّ لإعطاء انطباع حول الترجمة، حيث يُنتظر من المترجم أن يكون قادرًا على صياغة الترجمة بلغةٍ جيدةٍ يفهمها القارئ، لذلك يجب عليك صقل مهارات الكتابة والصياغة لديك.

(2) إدراك التفاصيل

كثيرًا ما يحتوي النص على عبارات أو كلمات وأحيانًا علامات ترقيم ذات دلالاتٍ معينةٍ، مما يتطلب من المترجم التأني الشديد في فهم النص ودلالاته والوقوف على تفاصيله، لنقل الترجمة بدقة عالية.

(3) الخبرة والممارسة

يثق العملاء كثيرًا في المترجم صاحب الخبرة والممارسة، كما يتطلب ذلك من المترجم توفير سيرةٍ ذاتيةٍ محدثةٍ باستمرار، وبعض نماذج الأعمال والمشروعات، كما يجب أن يتعلم المترجم من أخطائه ويسعى لتطوير ذاته وتكوين خبرته.

(4) الالتزام بالموعد

وهنا يأتي دور الخبرة والممارسة في قدرة المترجم على تحديد الوقت لمشروعه، حتى يتسم بالدقة، ويفضل أن يعطي لنفسه الوقت الكافي، حرصا على جودة العمل، فقد يريد المترجم إنجاز الترجمة في وقت وجيز، لكنه لا يضع في حسبانه قدرته البدنية والذهنية التي من الممكن أن تخذله، إذ تختلف القدرة الإنتاجية من مترجمٍ لآخر.

(5) التخصص

يبحث العملاء عن المترجم صاحب التخصص، بل ويفضلونه، وقد أفردنا مقالا حول أهمية التخصص يمكنك الرجوع إليه من هنا.

(6) الأمانة والسرية

هي أحد أهم بديهيات تلك الصناعة، فالأمانة أمرٌ لا ينفك عن الترجمة بحال، إذ هي جزء رئيس من أخلاقيات تلك المهنة، فالعميل يركز دومًا على ذلك الأمر.

(7) إتقان مهارات البحث

يُنتظر من المترجم أن يكون مالكًا لزمام البحث ومهاراته، بحيث يستطيع أن يجد ضالته بأقصر الطرق وأيسرها وأصوبها كذلك.

(8) الثقافة والاطلاع

ينظر عموم الناس -في الغالب- للمترجم على أنه رجلٌ صاحبُ ثقافةٍ واسعةٍ، واطلاعٍ دائم، حيث احتكاكه المباشر والمستمر بأنواع النصوص المختلفة، فاحرص على ألا يخيب ظن عملائك فيك.

(9) التسويق الجيد

نجاح المترجم في الترويج لنفسه بشكل صحيح، يعني وصوله بشكل أسرع لأكبر قدر من العملاء، كذلك على المترجم إتقان فن التواصل الجيد مع العملاء من أجل إقناعهم بمهاراته.

(10) تنظيم الوقت

ولتحقيق ذلك كله على المترجم أن يكون ناجحًا في إدارة وقته، وترتيب أولوياته، إذ هي من النقاط التي تجذب المزيد من العملاء، وتُكسب المترجم سمعةً طيبةً.

المصدر: ترانس تك


شاركنا

جميع الحقوق محفوظة للمصادر الأصلية للمواد المنشورة

ونرحب بتلقي اسهامتكم والإنضمام إلى فريق التحرير والترجمة بالمجلة