تابعنا
الرئيسية / مقالات


مشاركة المقال عبر



تدور أحداث الرواية حول عائلة يهودية مصرية هاجرت إلى إسرائيل في خمسينيات القرن الماضي. ومن المقرر طرح الرواية المترجمة خلال معرض الكتاب الدولي القادم في القاهرة

أنجز المترجم والباحث المصري عمرو زكريا المتخصص بالشؤون الإسرائيلية حديثاً ترجمة رواية “معبر مندلباؤم” التي وضعتها الأديبة الإسرائيلية داليا كوهين قْنُوهل والصادرة هذا العام عن دار “كرمل” للنشر. وتدور أحداث الرواية حول عائلة يهودية مصرية هاجرت إلى إسرائيل في خمسينيات القرن الماضي. ومن المقرر طرح الرواية المترجمة خلال معرض الكتاب الدولي القادم في القاهرة.

اما المؤلفة فهي تحمل شهادة دكتوراة في الأدب والمسرح ومحاضرة في عدة كليات إسرائيلية، من مواليد 1956 عاشت في تل ابيب حوالي عشرين عاما وفي السنوات الأخيرة في اورشليم. وهي متزوجة من يسرائيل كنوهل، البروفسور في الكتاب المقدس.

ويقيم زكريا (44 عاماً) في محافظة الجيزة ويعمل منذ فترة طويلة باحثاً أكاديمياً في القضايا الإسرائيلية ومترجماً من العبرية إلى العربية. وسبق له أن قام بترجمة مؤلف ” ألف ليلة وليلة دوت كوم ” الذي أصدره المحلل الإسرائيلي للشؤون العربية جاكي حوغي.

وأكد عمرو زكريا أنه ليس حالة استثنائية باهتمامه باللغة العبرية مشيراً إلى أن غالبية المؤسسات الجامعية الـ12 الكبرى في مصر تدرّس اللغة العبرية، ما يعني تخريج نحو 1200 طالب، لا بل أكثر من ذلك في بعض الأحيان، كل عام ممن درسوا العبرية على المستوى الجامعي. ولفت زكريا، في حديث أدلى به لموقع Ynet الإخباري، إلى أن “العبرية شديدة القرابة من العربية.. كما أن تركيبة الجملة العبرية وأوزان تصريف الأفعال ليست صعبة، حيث يمكنني القول بصدق إن العبرية أسهل من العربية. وقد أصبحتُ أجيد العبرية أكثر من إلمامي بالعربية حيث لا أزال بحاجة إلى التدقيق اللغوي عند كتابة العربية”.

واعتبر زكريا أن عمله في ميدان الترجمة بين اللغتيْن العبرية والعربية ينطوي على “رسالة” هامة قائلاً إن “هذا العمل لا يعود بالكثير من الفائدة المادية ذلك لأن معدلات القراءة في مصر ليست عالية كما هي عليه في إسرائيل، ذلك لأن القراءة تقتصر لدينا على فترة التعليم الجامعي بينما لا يطالع أحد الكتب في مناسبات أخرى. وعليه لا يمكنني كسب الرزق من الترجمة لكنني أعتقد بأن ثمة ضرورة أن يعلم المصريون ما يُقال في إسرائيل سواء عنهم أو عن قضايا أخرى، حيث أرجو أن يطّلع الناس على إسرائيل ومجتمعها وعلى اليهودية وسياساتها”.

المصدر: المغرد


شاركنا

جميع الحقوق محفوظة للمصادر الأصلية للمواد المنشورة

ونرحب بتلقي اسهامتكم والإنضمام إلى فريق التحرير والترجمة بالمجلة