تابعنا
الرئيسية / مقالات


مشاركة المقال عبر



ترجمة: آلاء نجيب

(فينيتا تشاند، "ظهور ونهوض الهنجليزية في الهند" ، التواصل ]الهند[ ،12 فبراير 2016)

بدايةً تتكون اللغة الهنجليزية من لغتين مختلفتين وهما الهندية والإنجليزية سواء في جمل أو حتى مفردات فعلى سبيل المثال : 'She was bhunno-ing the masala-s jub phone ki ghuntee bugee.'  وتعني "كانت تقوم بتحمير بعض التوابل عندما رن الهاتف" فنلاحظ استخدام كلمة هاتف بالإنجليزية وكذلك بداية الجملة بينما الأجزاء الأخرى من الجملة تتكون من اللغة الهندية ، تكتسب شعبية كطريقة للتواصل بها حيث أنها تُظهر المتحدث بها أنه متحضر ولكن لست محلياً.

"ليس من المتوقع أن تحل الهنجليزية محل اللغة الإنجليزية أو الهندية في الهند بالرغم أن أغلب الناس يجيدون الهنجليزية أكثر من الإنجليزية كما ورد في بحث لزملائي...

"أوضحت معلوماتنا نموذجين مهمين : الأول لا يستطيع متحدثو الهنجليزية استخدام الهندية وحدها في البيئات التي تتطلب الهندية فقط وهذا يؤكد تلك التقارير من متحدثي تلك اللغة بإيجادتهم إياها فقط.

ومايعنيه هذا أن استخدام الهنجليزية ليست خيار لهم فهم لا يستطيعون التواصل بالهندية وحدها أو الإنجليزية وحدها.

"ثانياُ، يتكيف متحدث اللغتين في حديثه مع أصحاب اللغة الهنجليزية ولكن مع مرور الوقت يتزايد عدد متحدثي اللغة الهنجليزية حيث يفقد مجتمع ثنائي اللغة الحاجة لإستخدام لغة منفصلة عن الأخرى.


شاركنا

جميع الحقوق محفوظة للمصادر الأصلية للمواد المنشورة

ونرحب بتلقي اسهامتكم والإنضمام إلى فريق التحرير والترجمة بالمجلة