تابعنا
الرئيسية / مقالات


مشاركة المقال عبر



عرض وتلخيص\أسماء بدوي

العطف في اللغة العربية وعلومها يعني إتباع لفظٍ بلفظٍ آخر، وحرف العطف هو حلقة الوصل بين الكلمات والجمل، إذ يلحق اللفظ التابع -وهو المعطوف- بمتبوعه -وهو المعطوف عليه- بواسطة حرف العطف لإعطاء الجملة معنًى معينًا. تُدرَج حروف العطف ضمن حروف المعنى؛ أي الحروف التي تُكسب الجملة معنًى لا يظهر إلا إذا كانت في الجملة. ويُقسَّم العطف إلى قسمَين: عطف البيان وعطف النسق. أما عطف البيان فهو تابع مُوضِّح أو مُخصِّص جامد غير مؤوَّل؛ وأما عطف النسق -وهو موضوعنا- فهي الحروف التي تُستخدَم في اللغة العربية للدلالة على اللفظ الذي يُتوسَّط بينه وبين متبوعه بأحد حروف العطف، وهي: الواو - الفاء - ثم - حتى - بل - لكن - أو - لا - أم والتي تختلف عن حروف الجر والتي تجر كلمة على كلمة أخرى لتأكيد المعنى الكلي.

أقسام حروف العطف

تنقسم حروف العطف تبعًا لاشتراك المعطوف والمعطوف عليه في الحكم إلى قسمَين:

حروف تشترك في الحكم والإعراب بين المعطوف والمعطوف عليه، وهي: الواو - الفاء - ثم - حتى. والمثال على ذلك: أكلت حتى شبعت، أو: أكلت الخبز والزعتر والجبن.

 حروف تشترك في الإعراب لا الحكم بين المعطوف والمعطوف عليه، وهي: لا - بل - لكن - أو. والمثال على ذلك: لا تأكل بل نَم.

و معاني حروف العطف

لحروف العطف استخدامات معينة وفائدة لغوية؛ فهي تُضفي على الجمل معاني عديدة،ولكل حرف معنى معين مختص به:

حرف الواو

حرف الواو من أكثر حروف العطف استعمالًا، ولا يمكن لأي كاتب محترف ألا يستخدمه أو يستبدله وله الكثير من الوظائف، منها:

 تدل على الحالية، مثل: قرأت والأولاد يلعبون.

 الدلالة على المعية، وهي أبرز استخدامات الواو، والمعية تعني الحرف (مع)، مثل: أكلت ومحمد، أي أكلت مع محمد.

 تدل على المشاركة بين المعطوف والمعطوف عليه، مثل: كتب زياد ومحمد الواجب.

حرف الفاء

يُستخدَم حرف الفاء في اللغة العربية للترتيب والتعقيب دون مهلة، مثل قوله تعالى في سورة [عبس: 21]: {أَمَاتَهُ فَأَقْبَرَهُ ۝}. والمعروف أن الانسان يُدفَن في القبر مباشرةً بعد الموت.

حرف ثم

يُستخدَم حرف العطف (ثم) للدلالة على الترتيب والإمهال والتراخي، مثل قوله تعالى في سورة [المؤمنون: 16]: {ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ تُبْعَثُونَ۝}. أي إن هناك مدةً زمنية ما بين موت الإنسان ويوم القيامة.

حرف حتى

يُستخدَم حرف العطف (حتى) للدلالة على الغاية، كما أن لها استخداماتٍ أخرى في اللغة العربية، لذلك هناك عدة شروطٍ للعطف بحتى: أن يكون المعطوف اسمًا وليس فعلًا أو ضميرًا. أن يكون المعطوف جزءًا من المعطوف عليه، مثل قولنا: أكلت السمكة حتى رأسها.

حرف أو

تُوجد عدة استخداماتٍ لحرف العطف (أو) في اللغة العربية، ومنها:

التخيير، ويكون التخيير بين أمرَين أو أكثر، مثل: كُل تفاحًا أو موزًا أو برتقالًا.

الإباحة، وتعني إمكانية الجمع بين الفعلَين أو القيام بكلِّ واحدٍ على حدة، عكس التخيير الذي يقتضي اختيار فعلٍ واحد فقط، والمثال على الإباحة: شاهد التلفاز أو كُل طعامك.

 الشك والإبهام لهما المعنى نفسه في عدم معرفة المتكلم بالحدث فيقول عدة تخمينات، مثل: جاء محمد أو أحمد.

حرف بل

 يعنى حرف العطف (بل) الإضراب بالنفي والإيجاب على المعطوف عليه، أي إن الحكم في المعطوف عليه يختلف عن الحكم في المعطوف، والمثال على العطف بالإيجاب: كلِّم محمدًا بل أحمد.

حرف لكن

يدل حرف العطف (لكن) على الاستدراك، ولا يجوز العطف بـ(لكن) في اللغة العربية إلا في هذه المواضع: أن تكون (لكن) مسبوقةً بنفي، مثل: ما ذهبت إلى النادي، لكن ذهبت إلى السوق. أن تكون (لكن) مسبوقةً بنهي، مثل: لا تذهب إلى النادي، لكن اذهب إلى المسجد. ألا تكون مسبوقةً بالواو مباشرة.

حرف العطف (لا)

يدل حرف العطف(لا) على إثبات الحكم للمعطوف ونفيه عن المعطوف عليه. ويتحقق العطف بـ(لا) في اللغة العربية بتوافر ثلاثة شروط، وهي:

بعد النداء، مثل: يا محمد لا أحمد.

بعد الأمر، مثل: كُل التفاح لا الكعك.

 بعد الإثبات، مثل: حسين المجتهد لا أحمد.

حرف أم

يتحقق العطف بحرف (أم) من خلال ثلاثة شروط، وهي:

الإضراب، إذا لم تتقدمها الهمزة التي يُطلَب بها التعيين أو همزة التسوية، مثل قوله تعالى في سورة [السجدة: 2-3]: {تَنزِيلُ الْكِتَابِ لَا رَيْبَ فِيهِ مِن رَّبِّ الْعَالَمِينَ ۝ أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ ۚ}.

طلب التعيين، أي تعيين أحد المعطوفَين المستويَين في الحكم، وتأتي بعد همزة الاستفهام وتحتاج إلى الجواب، مثل قوله تعالى في سورة [النازعات: 27]: {أَأَنْتُمْ أَشَدُّ خَلْقًا أَمِ السَّمَاءُ}.

التسوية أو همزة التسوية، وهي التي تقع بين جملٍ فعلية أو اسمية تختلف في تأويل المصدر ولا تحتاج إلى جواب، مثل قوله تعالى في سورة [البقرة: 6]: {سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنْذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنْذِرْهُمْ لا يُؤْمِنُونَ ۝}.


شاركنا

جميع الحقوق محفوظة للمصادر الأصلية للمواد المنشورة

ونرحب بتلقي اسهامتكم والإنضمام إلى فريق التحرير والترجمة بالمجلة