مشاركة ملف الصفحة الرئيسية البحث تابعنا
الترجمة العلمية أهمية الترجمة في حياتنا أدوات ترجمة النصوص ماهية الترجمة وأهميتها من هو مترجم النصوص؟ أنواع النصوص سمات المترجم الجيد
 
كاتب المقال

كتب : المترجم العربي
الوظيفة : ناشر
شاركنا المقال  
العرب والآراميون الجزء الثاني
10/17/2017 : مشاهدات 31 : اعجابات

 نشوء اللغتين العربية والآرامية

لم يستطع العلماء الى الآن تعيين الوقت الذي استقل فيه هذان الشعبان العظيمان عن الأرومة السامية القديمة , ولذلك عسر عليهم أيضاً تعيين الزمن الذي نشأت فيه لغاتهم بصورة مضبوطة , ومهما يكن الأمر فنحن نرى أنهما نشأتا في عهد واحد على وجه التقريب , وأهم البراهين على ذلك ما يأتي :

أولاً - تقارب الزمن الذي نشأ فيه الشعبان الشقيقان , وذلك في نحو القرن العشرين قبل الميلاد , فنحن نسلم بأن " لابان " الحرّاني الذي سمي في التوراة " آرامياً " انحدر من عشيرة ابرهيم الخليل الذي جلا عن أور الكلدانيين ( في جنوب العراق ) وابراهيم نفسه كان يتكلم الآرامية بحكم موطنه الاول الذي كان يتكلم هذه اللغة , وقد رافق ابراهيم أقواماً في شمالي الجزيرة وفي أواسطها هم عرب لا محالة , وهؤلاء " العرب " الذين كانوا في تنقّل دائم في طول الجزيرة وعرضها كانوا يتكلمون لغة خاصة بهم هي أم اللهجات العربية في التاريخ , فلا بدّ اذاً ان تكون اللغتان قد نشأتا في عهد متقارب , وان تكونا متقاربتين , والا لما استطاع ابراهيم التفاهم مع رجال تلك القبائل التي رأينا له علاقات كثيرة بها حسبما ورد في التوراة نفسها

وزيادة في التأكد نعود الى الآثار الخطيّة التي ظهرت أخيراً في جنوبي الجزيرة العربية وفي مملكتي ( معين وسبأ ) العربيتين القديمتين , فقد رأينا ان الدول المتعاقبة في هذين القطرين العريقين في القدم تتصل بالدول القدمى في بلاد سومر وأكّاد وآشور . ويرتقي تاريخ الكتابات المعينية وغيرها الى مطلع القرن العاشر قبل الميلاد . وتشير هذه الكتابات الى حضارات عربية ازدهرت في هذه المنطقة ترتقي الى مطلع القرن العشرين ق. م ممّا يؤيد وجود اللغة العربية في هذا الجزء من العالم القديم معاصرة للغة الآرامية في القسم الأعلى للجزيرة , وفي حوضي دجلة والفرات , وفي مدينة حرّان وما جاورها , وان كانت لغة معين العربية تختلف عن اللهجات العربية الأخرى المنتشرة في شمالي الجزيرة , والتي تأثرت باللهجات الآرامية والعبرية في العصور التالية , وذلك نتيجة لامتزاج بعض القبائل الآرامية والعبرية في غرب هذه المنطقة

ثانياً – تقارب اللغتين تقارباً يكاد يفوق تقارب أية منهما هي وبقية اللغات السامية كما نتكلم عليه فيما بعد

   ثالثاً – لأن اللغتين في مطلع أمرهما كانتا تكتبان بأبجدية واحدة هي الأبجدية الآرامية القديمة

رابعاً – تعاون اللغتين في التكامل والحياة وتأثير احداهما في الأخرى في مختلف عصور التاريخ وعلى الأخص في بادىء أمرهما , منذ أخذت احداهما عن الأخرى أساليب ومواد

المصدر : syriacstudies

اعجبنى المقال
   
  مواضيع ذات صلة
 
نشأة اللغة العربية، وهل هي أقدم اللغات ؟
اللغة الشركسية
العلاقات الفنية في نشوء الأبجدية بين اللغتين الآرامية والعربية الجزء الخامس
العلاقات الفنية في نشوء الأبجدية بين اللغتين الآرامية والعربية الجزء الرابع
العلاقات الفنية في نشوء الأبجدية بين اللغتين الآرامية والعربية الجزء الثالث
العلاقات الفنية في نشوء الأبجدية بين اللغتين الآرامية والعربية الجزء الثاني
 
 
شاركنا تابعنا للتواصل

   
art@arabletters.com
info@arabletters.com