مشاركة ملف الصفحة الرئيسية البحث تابعنا
الترجمة في إطار الثقافة الإنسانية وتعميق الحوار بين الثقافات حركة الترجمة في الحضارة الإسلامية دور الترجمة في توسيع أثر النصوص المتخصصة الترجمة ودورها الحضاري المؤسس أثر الترجمة على الثقافة عن أهمية دور الترجمة في نقل المعرفة حركة الترجمة، وحاصلُ القسمة بين الثقافة المهيمنة والثقافة "الخاضعة"
 
كاتب المقال

كتب : المترجم العربي
الوظيفة : ناشر
شاركنا المقال  
لماذا تخلى العرب عن حروفهم المحلية وكتبوا بحرف سرياني الأصل؟ الجزء الثالث
10/17/2015 : مشاهدات 4 : اعجابات

بقلم : أ/ مبارك بلقاسم

2) الحرف العربي الحالي منحدر من حروف الشام والعراق وليس من حروف شبه الجزيرة العربية:

الحرفان السرياني والنبطي هما تفرعان للحرف الآرامي. والحرف العربي هو مشتق إما من الحرف السرياني أو من الحرف النبطي حسب النظريات العلمية السائدة حاليا لدى الدارسين.

(راجع كتاب: A History of Writing للباحث: Steven Roger Fischer).

أما بالنسبة لمنطقة الجزيرة العربية فهي منطقة لم تكن تعرف الحرف الآرامي ولا السرياني. وكان هناك تواجد للحرف النبطي (المشتق من الآرامي) في منطقة أقصى شمال شبه الجزيرة العربية حينما كانت تابعة لحكم إحدى الممالك النبطية (أي الأردنية).

في منطقة شبه الجزيرة العربية توجد حروف محلية قديمة منحدرة من الحرف السينائي القديم (القبطي) وتسمى في الاصطلاح الأكاديمي بهذه الأسماء:

- South Arabian abjad / alphabet (وهي الحروف اليمنية القديمة تحديدا).

- Epigraphic South Arabian (وهو اسم آخر للحروف اليمنية القديمة).

- Old North Arabian script (وهي الحروف القديمة في وسط وشمال شبه الجزيرة العربية).

وهي كلها مختلفة تماما عن "الحرف العربي الحالي" وليس لها علاقة مباشرة به، وهي مختلفة تماما عن الحروف النبطية والسريانية والآرامية التي تنتمي إلى الشام والعراق.

وهذه الحروف المحلية العربية الصحراوية واليمنية القديمة موجودة في بعض النقوش الحجرية في بعض مناطق الحجاز وفي بعض المقابر والمآثر والأطلال التاريخية في اليمن وعمان إلى حد اليوم.

فلماذا تخلى العرب عن حروفهم الأصلية المحلية الموجودة في نقوشهم الحجرية إلى اليوم وكتبوا لغتهم العربية بحروف عربية مشتقة من الحروف السريانية/النبطية التي تنتمي إلى الشام والعراق؟

الجواب الذي يمكن اقتراحه هو أن التأثير الحضاري والديني والثقافي على العرب في الفترة الحديثة كان آتيا من الشمال، أي من الشام والعراق. وهذا التأثير الشمالي يتمثل في:

- التجارة والمنتوجات الفلاحية القادمة من المناطق الخصبة في الشام والعراق (حيث يوجد نهرا دجلة والفرات والمناطق الفلاحية الخصبة والكثافة السكانية).

- انتشار الدين المسيحي في معظم الشام وجزء من العراق، وتأثير المبشرين السريان في نشر المسيحية ونشر الكتاب المسيحي المكتوب بالحرف السرياني.

- اعتناق جزء من العرب في أقصى شمال شبه الجزيرة العربية (قرب الشام والعراق) للمسيحية التي كان كتابها المقدس السائد في المنطقة مكتوبا باللغة السريانية وبالحرف السرياني. ووصول الدين المسيحي إلى بعض مناطق اليمن عبر الحجاز أو عبر إثيوبيا.

- المخطوطات الدينية المسيحية باللغة السريانية وبالحرف السرياني كانت تأتي من الشام والعراق وتؤثر على المنطقة كلها.

- التبعية السياسية لبعض القبائل والإمارات العربية في أقصى شمال شبه الجزيرة العربية للفرس (الذين كانوا يحكمون العراق) والبيزنطيين (الذين كانوا يحكمون الشام)، واحتكاك العرب مع السريان / الآراميين المسيحيين في التجارة والدين والحروب وبقية علاقات الجوار.

يمكن اعتبار هذه الأسباب حاسمة في اختيار العرب (سكان شبه الجزيرة العربية) بشكل أتوماتيكي أن يكتبوا لغتهم العربية (أو لهجاتهم العربية) بحرف سرياني أو نبطي تطور إلى "حرف عربي جديد" لاحقا يحاكي ويشابه الحرف السرياني / النبطي ويحاكي كتابات السريان الدينية (المسيحية)، بينما لم يفكر العرب في كتابة لغتهم العربية بالحروف المحلية القديمة المنقوشة في الحجاز واليمن، رغم أنهم كانوا على علم بها، بل إنهم سموها في العربية بـ"خط حِمْيَر" أو "المسند" أو"القلم الحميري". ويقول الشاعر وعالم اللغة العربي ابن دُرَيْد (توفي في 933م) في كتابه "جمهرة اللغة": "...والمُسنَد هو خط حِمْيَر أيام مُلْكِهم".

المصدر : جريدة هسبريس الإلكترونية 

اعجبنى المقال
   
  مواضيع ذات صلة
 
العلاقات الفنية في نشوء الأبجدية بين اللغتين الآرامية والعربية الجزء الخامس
العلاقات الفنية في نشوء الأبجدية بين اللغتين الآرامية والعربية الجزء الرابع
العلاقات الفنية في نشوء الأبجدية بين اللغتين الآرامية والعربية الجزء الثالث
العلاقات الفنية في نشوء الأبجدية بين اللغتين الآرامية والعربية الجزء الثاني
العلاقات الفنية في نشوء الأبجدية بين اللغتين الآرامية والعربية الجزء الأول
العرب والآراميون الجزء الثاني
 
 
شاركنا تابعنا للتواصل

   
art@arabletters.com
info@arabletters.com