مشاركة ملف الصفحة الرئيسية البحث تابعنا
الترجمة في إطار الثقافة الإنسانية وتعميق الحوار بين الثقافات حركة الترجمة في الحضارة الإسلامية دور الترجمة في توسيع أثر النصوص المتخصصة الترجمة ودورها الحضاري المؤسس أثر الترجمة على الثقافة عن أهمية دور الترجمة في نقل المعرفة حركة الترجمة، وحاصلُ القسمة بين الثقافة المهيمنة والثقافة "الخاضعة"
 
كاتب المقال

كتب : المترجم العربي
الوظيفة : ناشر
شاركنا المقال  
لماذا تخلى العرب عن حروفهم المحلية وكتبوا بحرف سرياني الأصل؟
10/12/2018 : مشاهدات 3 : اعجابات

بقلم : أ/ مبارك بلقاسم

ما نسميه الآن بـ"الحرف العربي" أو "الخط العربي" هو حرف لم يتطور في الحجاز ولا مكة ولا المدينة (يثرب) ولا في اليمن، وإنما هو حرف مشتق من حرف شامي/عراقي هو الحرف السرياني (سوريا والعراق) أو الحرف النبطي (الأردن) وهما مشتقان من الحرف الآرامي المنتمي أيضا إلى الشام والعراق. وينقسم الأكاديميون حاليا حول أصول الأبجدية العربية إلى فريقين: فريق يرى أن الحرف العربي مشتق من الحرف النبطي، وفريق آخر يرى أن الحرف العربي مشتق في جزئه الأكبر من الحرف السرياني.

والحرف العبري الحالي هو أيضا مشتق مباشرة من الحرف الآرامي. ولكن اللغة العبرية كانت مكتوبة لأول مرة (في النسخة الأولى من التوراة) بالحرف العبري القديم Paleo-Hebrew script وهو حرف مختلف عن الحرف العبري الحالي وتخلى عنه العبريون وتبنوا بدلا عنه الحرف الآرامي الذي اشتق منه لاحقا الحرف العبري الحالي. وحدث هذا التحول في كتابة العبرية بسبب تأثير الإمبراطورية الفارسية.

الأبجديات الآرامية والسريانية والنبطية كانت ومازالت لحد الآن تشتمل على 22 حرفا. وكذلك الحرف العربي البدائي كان يشتمل على 22 حرفا فقط ودون تنقيط، قبل أن يرتفع عدد حروفه إلى 28 حرفا، أو 29 حرفا إذا احتسبنا الهمزة (ء)، أو 30 حرفا إذا احتسبنا الألف المقصورة/الياء المرسلة (ى).

وهذه صورة بيانية لأصول بعض الحروف واشتقاقاتها حسب النظرية العلمية السائدة حاليا:

المصدر : جريدة هسبريس الإلكترونية

اعجبنى المقال
   
  مواضيع ذات صلة
 
العلاقات الفنية في نشوء الأبجدية بين اللغتين الآرامية والعربية الجزء الخامس
العلاقات الفنية في نشوء الأبجدية بين اللغتين الآرامية والعربية الجزء الرابع
العلاقات الفنية في نشوء الأبجدية بين اللغتين الآرامية والعربية الجزء الثالث
العلاقات الفنية في نشوء الأبجدية بين اللغتين الآرامية والعربية الجزء الثاني
العلاقات الفنية في نشوء الأبجدية بين اللغتين الآرامية والعربية الجزء الأول
العرب والآراميون الجزء الثاني
 
 
شاركنا تابعنا للتواصل

   
art@arabletters.com
info@arabletters.com