مشاركة ملف الصفحة الرئيسية البحث تابعنا
الترجمة في إطار الثقافة الإنسانية وتعميق الحوار بين الثقافات حركة الترجمة في الحضارة الإسلامية دور الترجمة في توسيع أثر النصوص المتخصصة الترجمة ودورها الحضاري المؤسس أثر الترجمة على الثقافة عن أهمية دور الترجمة في نقل المعرفة حركة الترجمة، وحاصلُ القسمة بين الثقافة المهيمنة والثقافة "الخاضعة"
 
كاتب المقال

كتب : المترجم العربي
الوظيفة : ناشر
شاركنا المقال  
إقبال مئات السودانيين على تعلّم اللغة التركية
10/15/2017 : مشاهدات : اعجابات

 

تسعى تركيا إلى تعزيز حضورها في السودان من خلال تشجيع التعاون معها في مختلف المجالات، ومنها مجال التعليم، وقد بحث مسؤولون سودانيون إمكانية تدريس اللغة التركية في المدارس والجامعات بالسودان.

تؤكد تركيا عزمها على توقيع جميع الاتفاقيات التي كانت قد وقعتها مع السودان في ديسمبر الماضي، أثناء زيارة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى السودان، وكان قد بلغ عدد تلك الاتفاقيات 22 اتفاقية متنوعة في مختلف المجالات السياسية والعكسرية والاقتصادية والتعليمية..

  وقد نقلت وكالة الأناضول التركية الرسمية خبراً أشارت فيه إلى أن مسؤولين سودانيين بحثوا، أمس الأربعاء، مع سفير أنقرة لدى الخرطوم، عرفان نذير أوغلو، أوجه التعاون بين البلدين في مجال التعليم، بما في ذلك إمكانية تدريس اللغة التركية في المؤسسات التعليمية بالسودان.

جاء ذلك لدى استقبال وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي السودانية سمية أبوكشوة، الدبلوماسي التركي بمقر وزارتها بالخرطوم، بحسب وكالة الأنباء السودانية.

وحضر اللقاء وزير الدولة السوداني للتعليم العالي التجاني مصطفى، ووكيل الوزارة أزهري عمرو أفادت.

وناقش الجانبان "إمكانية تدريس اللغة التركية في المؤسسات التعليمية بالسودان، وبالمقابل رفد أقسام اللغة العربية بالجامعات التركية".

وذكرت الأناضول أن السودان "تشهد إقبالا كبيرا على تعلم اللغة التركية، ويدرس قرابة 800 طالبًا سودانيًا "التركية" في مركز يونس إمره التركي الثقافي بالخرطوم". 

وبحث الجانبان "المشاريع المشتركة كمشروع الجامعة السودانية التركية، وأقسام اللغة التركية بالجامعات السودانية، وتبادل الباحثين والأساتذة والأبحاث المشتركة".

وأكدت أبوكشوة، "حرص بلادها على تعزيز وتطوير علاقاته مع تركيا، وتطوير التعاون الثقافي والعلمي في مجال التعليم العالي والبحث العلمي".

وأشارت، حسب ذات المصدر، إلى "توقيع العديد من الاتفاقيات العلمية، والزيارات المتبادلة بين مديري الجامعات في البلدين".

كما نقلت وكالة الأناضول تأكيد السفير التركي بالخرطوم، عرفان نذير أوغلو، الأربعاء، عزم بلاده تنفيذ كل الاتفاقات الموقعة بين السودان وتركيا وإنزالها إلى أرض الواقع".

جاء ذلك في تصريحات على هامش انطلاق مشروع عمليات عيون مجانية تستهدف مرضى (المياه البيضاء) بالعاصمة الخرطوم، وفق قناة الشروق (خاصة مقربة من الحكومة).

وينفذ مشروع عمليات العيون المجانية الهلال الأحمر التركي، ونظيره السوداني، إضافة إلى مؤسسة البصر الخيرية العالمية.

وقال نذير أوغلو، إننا "ماضون مع الحكومة السودانية في دعم الجهود المجتمعية في مجالات التعليم والصحة، وغيرها من المجالات إيمانا منا بعمق الروابط بين البلدين".

ووصف العلاقة بين السودان وتركيا بأنها "علاقة استراتيجية".

بدوره، قال المدير الإقليمي لمؤسسة البصر الخيرية، العاص أحمد كامل، إن "مشروع عمليات العيون سيبدأ بعشرة عمليات للمياه البيضاء".

وأشار إلى أن المشروع "سيستمر لاستيعاب مرضى جدد وفقا للخطة الموضوعة بين الهلال الأحمر التركي ونظيره السوداني"، دون تفصيل.

يشار إلى أن العلاقات التركية السودانية تشهد تطورًا لافتًا خلال العقدين الماضيين، وبخاصة منذ وصول حزب "العدالة والتنمية" إلى السلطة في أنقرة عام 2002.

ووقع البلدان عقب زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، للسودان ضمن جولة إفريقية، في ديسمبر الماضي، على 22 اتفاقية متنوعة.

المصدر : أحوال تركية 

اعجبنى المقال
   
  مواضيع ذات صلة
 
العلاقات الفنية في نشوء الأبجدية بين اللغتين الآرامية والعربية الجزء الخامس
العلاقات الفنية في نشوء الأبجدية بين اللغتين الآرامية والعربية الجزء الرابع
العلاقات الفنية في نشوء الأبجدية بين اللغتين الآرامية والعربية الجزء الثالث
العلاقات الفنية في نشوء الأبجدية بين اللغتين الآرامية والعربية الجزء الثاني
العلاقات الفنية في نشوء الأبجدية بين اللغتين الآرامية والعربية الجزء الأول
العرب والآراميون الجزء الثاني
 
 
شاركنا تابعنا للتواصل

   
art@arabletters.com
info@arabletters.com