مشاركة ملف الصفحة الرئيسية البحث تابعنا
الترجمة في إطار الثقافة الإنسانية وتعميق الحوار بين الثقافات حركة الترجمة في الحضارة الإسلامية دور الترجمة في توسيع أثر النصوص المتخصصة الترجمة ودورها الحضاري المؤسس أثر الترجمة على الثقافة عن أهمية دور الترجمة في نقل المعرفة حركة الترجمة، وحاصلُ القسمة بين الثقافة المهيمنة والثقافة "الخاضعة"
 
كاتب المقال

كتب : المترجم العربي
الوظيفة : ناشر
شاركنا المقال  
ترجمة الأفلام والمسلسلات
10/10/2017 : مشاهدات 10 : اعجابات

وفي تلك المقالة نلقى الضوء على بعض الطرائف التي تحدث في ترجمة الأفلام والمسلسلات، ومن ذلك تلك الترجمة التي قرأتها لأحد التعبيرات في أحد المسلسلات، وهو تعبير: "دا إحنا زارنا النبي" وهو تعبير دارج في العامية المصرية للترحيب بالضيف. وقد قام المترجم بترجمته على ذلك النحو: The Prophet has visited us.

وهذه الترجمة الحرفية والعجيبة قد تسبب نوعًا من الغموض والبلبلة للأجنبي الذي يشاهد المسلسل، ويتابعه من خلال الترجمة، فما دخل النبي بالمسلسل؟!!

وبالتالي كان يجب أن يلجأ المترجم لما يستخدم في اللغة الإنجليزية في ذات المواقف، وهو التعبير الإنجليزي البسيط: You are most welcome.

وهنا يجب أن يدرك المترجم أن التعبيرات الاصطلاحية idiomatic expressions لا يمكن ترجمتها حرفيًا في كثير من الأحوال؛ ويجب على المترجم أن يبحث عن التعبير المقابل.

من الطرائف أيضًا في مشهد في أحد الأفلام الأمريكية، يضم صديقين كانا قد تاها في الصحراء الواسعة، وبينما هما في حالة الضياع هذه إذ يشاهدان حيوانًا غريبًا، ليس من المعتاد أن يُشاهد في هذه الصحاري المقفرة فقال أحدهما للآخر: This is bizarre.

وهي جملة إنجليزية بسيطة تعني "هذا غريب" أو "غير مألوف" فما كان من المترجم إلا أن ترجمها -وبغرابة شديدة- "هذا بزار" مع أن المشهد لم يكن يحتوي على بازارات سياحية ولا غيره!!!

وفي الفيلم الأمريكي الشهير "غباء في غباء" كان هناك حوار بين جيم كاري Jim Carrey بطل الفيلم والممثل الآخر وهو جيف دانيلز Jeff Daniels، وكان أحدهما يحكي للآخر عن شيء يصعب تصديقه، فما كان من المستمع إلا أن قال: "Get out of here" وهو تعبير أمريكي دارج يقابل في العامية المصرية "اطلع من دول"، "ياراجل"، "واسعة شوية" ... إلخ، فما كان من صاحبنا المترجم إلا أن ترجمها حرفيًا: "أخرج من هنا"!!!

ويوجد مثالٌ آخر يتعلق بثقافة المترجم، وهو فيلم "تيتانك" ولا أقصد هنا فيلم تيتانك الحديث الذي ظهر في أواخر التسعينيات من القرن الماضي، ولكني أقصد فيلم "تيتانك" القديم الذي ظهر قبل ذلك بأربعين سنة. فأثناء غرق السفينة ولجوء معظم الركاب إلى الله، ظهر من بينهم رجل دين، وأخذ يتلو الصلوات بصوت مرتفع وكثير من الركاب يردد وراءه، فسأله أحد الركاب سؤالاً، ورد عليه الرجل ردًا وهو:

Are you a priest?

No, I am a minister

وظهرت الترجمة كالآتي:

    هل أنت قسيس؟

    لا أنا وزير.

مع أن المشهد لم يكن فيه أي وزراء، كما أن الرجل كان يرتدي الملابس السوداء ذات الياقة البيضاء التي يلبسها القساوسة. ولكن الترجمة السليمة كانت يجب أن تكون كالآتي:

 

    هل أنت قسيس (كاهن)؟ 

لا أنا قسيس بروتستانتي

.

المصدر كتاب نوادر المترجمين

اعجبنى المقال
   
  مواضيع ذات صلة
 
من عجائب الترجمة
كيف لنا أن نتصور منزلة الترجمة في عالم اليوم؟
من طرائف الترجمة والمُترجمين
من مقالب الترجمة
من طرائف الترجمة
الترجمة إلى العربية: طرائف ومشكلات
 
 
شاركنا تابعنا للتواصل

   
art@arabletters.com
info@arabletters.com