مشاركة ملف الصفحة الرئيسية البحث تابعنا
الترجمة في إطار الثقافة الإنسانية وتعميق الحوار بين الثقافات حركة الترجمة في الحضارة الإسلامية دور الترجمة في توسيع أثر النصوص المتخصصة الترجمة ودورها الحضاري المؤسس أثر الترجمة على الثقافة عن أهمية دور الترجمة في نقل المعرفة حركة الترجمة، وحاصلُ القسمة بين الثقافة المهيمنة والثقافة "الخاضعة"
 
كاتب المقال

كتب : المترجم العربي
الوظيفة : ناشر
شاركنا المقال  
التكنولوجيا الحديثة ومدي تأثيرها على حياتنا اليومية !
10/7/2017 : مشاهدات 13 : اعجابات

يعتبر التطور والتكنولوجيا من أهم مقومات الحياة في عصرنا الحديث ، حيث بات من الصعب الأستغناء عنهما . فجميعا ندرك أهميه التكنولوجيا وتأثيرها في حياتنا اليومية وما وفرته لنا من التسهيلات العظيمه في الوقت والجهد ، فأصبحنا نعتمد عليها بشكل كبير في جميع مجالات الحياة من العلوم والفنون والإقتصاد ..الخ حتي أصبحت الشعار العريض الذي يرافق تحركاتنا وأعمالنا فبدونها لا نستطيع إنجاز العديد من المهام في وقت وجيز .

فوصل تأثير التكنولوجيا إلي أطفالنا الصغار حتي أصبح جيلا إلكترونيا بإمتياز تحركه أجهزة الكمبيوتر والآيباد وغيرها ، ولا يمكننا أن ننكر فضل التكنولوجيا وما وفرته لنا من تقنيات سهلت طرق التواصل وقربت المسافات البعيدة وأتاحت لنا أنجاز الأعمال دون أهدار للوقت والطاقه الجسديه في فترة زمنيه وجيزة

ولكن التكنولوجيا سلاح ذو حدين فكما يوجد أيجابيات للتكنولوجيا يوجد أيضا سلبيات بمعني أنها استطاعت التكنولوجيا أن تسحب البساط من تحت أقدامنا وترسخ فينا ثقافة الجفاء فأصبحنا نشبه الآلات نتصرف بمنطق مادي بحت بعيدا عن العواطف والترابط الأجتماعي السابق !

فنجد مثلا العائلة الواحدة في نفس المنزل كلا يعيش بمفرده وفي عالمه الإفتراضي حتي الطفل لم يعد يعطي أي أهميه للقاء العائلي فأصبح كل فرد من أفراد الأسرة له عالمه الخاص به الذي يصعب إختراقه وهنا تكمن الكارثة! فأصبح التواصل بين أفراد الأسرة يقتصر علي المشاركة في الطعام أو الجلسات المسائية التي باتت قصيرة جدا ولا مجال فيها لطرح مشكلات العائلة فالكل يجلس وانتباهه في هاتفه فأصبحت هذه التكنولوجيا مسيطرا علينا وعلي أفكارنا والموجه لبوصلة حياتنا ! فأبتعدنا كثيرا عن القيم والروابط العائلية التي كانت تقربنا من بعضنا البعض!

فالتكنولوجيا بقدر ما سهلت لنا الحياة ويسرت لنا الأمور ألا أنها قللت من الشعور الأنساني وانتماء الفرد لبيئته وأسرته حتي أصبحنا نعيش تحت سقف واحد وكلا منا في عالم وأتجاه!

لذلك كما ذكرنا سابقا التكنولوجيا سلاح ذو حدين فأنت وحدك من يقرر أن يكون إيجابيا أم سلبيا !؟من خلال ترشيد أستخدامها بالطرق الإيجابية والصحيحه دون أن تسيطر أو تؤثر علي علاقتنا أو حياتنا اليومية ! .

المصدر: صحيفة التحلية

اعجبنى المقال
   
  مواضيع ذات صلة
 
2ـ الحضارة العربية الإسلامية في العصور الوسطى والتحدي المعاصر
1ـ شمس العرب تستطع على الغرب
مترجموا القرآن
تاريخ حركة ترجمة معاني القرآن الكريم من قِبل المستشرقين ودوافعها وخطرها
ترجمة معاني القرآن
ترجمة القرآن
 
 
شاركنا تابعنا للتواصل

   
art@arabletters.com
info@arabletters.com