مشاركة ملف الصفحة الرئيسية البحث تابعنا
الترجمة الابداعية ما تركته اللغة العربية للعالم لغات الهند الترجمة الأدبية من العربية - رؤية جديدة وشهرة متزايدة التفاعل اللغوي بين اللغة العربية واللغات السامية في صدر الإسلام أدباء سوريون يشقون طريقهم في المهجر مقهى آينشتاين يحتضن الأدب العربي في برلين
 
كاتب المقال

كتب : المترجم العربي
الوظيفة : ناشر
شاركنا المقال  
اللغة الفرنسية اللغة الأولي في أفريقيا والعالم..
8/29/2018 : مشاهدات 67 : اعجابات

ترجمة ومعالجة: إسلام أحمد

 

دافع الرئيس الفرنسي(إيمانويل ماكرون) ـ الذي سافر إلي بوركينا فاسو ـ عن اللغة الفرنسية أمام طلبة جامعة واغادوغو، وكان يريد أن ينشئ مع (ليلى سليماني) والأكاديمية  الفرنسية قاموسا للغة الفرانكوفونية. "

وواصل إيمانويل ماكرون حملته للدفاع عن الفرنكوفونية، وكرر الرئيس رغبته في العمل من أجل لغة غنية بهذه الخصوصيات الإقليمية قائلا :- "إن اللغة الفرنسية لديها توازنها في مكان ما بين كينشاسا وبرازافيل أكثر بكثير من بين باريس ومونتوبان، ولقد تجاوزت اللغة الفرنسية الحدود، وجابت العالم."

وتوافقا مع خطبته السابقة حول هذا الموضوع، في فرانكفورت قال أنه يريد  أن يجعل الفرنسية لغة عالمية، وأضاف:"إن لغتنا الفرنسية ليست مجرد تراث؛ إنها مستقبل أفريقيا؛ إن تأثيرها وجاذبيتها لم يعد ينتمي إلى فرنسا؛ لقد هربت الفرانكفونية منذ فترة طويلة من فرنسا إنها هيئة تعيش خارج الحدود ."، وأضاف أيضا:- "أنا فخور بأن لغتي الأم (الفرنسية) قد سمحت لي بأن أصبح رئيسا للجمهورية الفرنسية، وهذه اللغة ستمكن فتاة بوركينية صغيرة من أن تفعل نفس الشئ للغد؛ لأن الفرنسية ليست للفرنسيين فقط."،  وقال الرئيس أيضا:" يجب أن تكون لغتنا حرة لتكون على قيد الحياة؛ إن  الأكاديمية الفرنسية مستمرة في عملها لتفادي تجاوزات بعض الذين يخلطون الصراع السياسي مع الحكايات."، وتابع أيضا إيمانويل ماكرون: "قبل الأكاديمية الفرنسية كان هناك لغة فرنسية مروية ولغات محلية، وهذا الجمع الفرنسي الذي أريده لامعا؛ لا يستسلم إلي خطاب يريد أن يجعل اللغة الفرنسية لغة ميتة."

وقد أوصي  إيمانويل ماكرون  ليلى سليماني بعمل قاموس للفرنكوفونية، وتشجيع المثقفين الأفارقة، مثل (الأن مابانكو) للتفكير في مشروع جديد للفرنكوفونية؛ لجعله أداة نفوذ في خدمة التكامل الإقتصادي ".

وقد أعطي رئيس الدولة وعدًا قائلا: "ستكون الفرنسية اللغة الأولي في أفريقيا "، ثم أكمل بتردد،" ربما العالم. "

وكما قال لنا إيما تور، مستشار اللغة الفرنسية، والتنوع اللغوي في مكتب ميشيل جان:" إن أكثر من نصف المتحدثين بالفرنسية اليومية يعيشون في أفريقيا اليوم"، وبحسب بعض التوقعات فإن اللغة الفرنسية ستصبح بحلول عام 2050 أولي لغات في العالم.

 

المصدر

اعجبنى المقال
   
  مواضيع ذات صلة
 
الإسبانية الحديثة: رحلات تزواج وتطور لغوي ..
اللغة الفرنسية اللغة الأولي في أفريقيا والعالم..
تاريخ ومراحل تطور اللغة الإنجليزية
الكورية من الأحرف الصينية إلى الأبجدية الحديثة.
الانجليزية: النشأة والتطور
تاريخ اللغة الفرنسية
 
 
شاركنا تابعنا للتواصل

   
art@arabletters.com
info@arabletters.com