مشاركة ملف الصفحة الرئيسية البحث تابعنا
أسباب انتشار الأخطاء في الترجمة بأنواعها.. اللغة العربية الفصحى بين الكلاسيكية والحديثة.. هيرمان هيسه: رحلة البحث عن الذات والوصول إلى نوبل.. الأدب العربي وسياسة الترجمة.. تاريخ اللغة التركية.. الترجمة العربية وتاريخ الأدب العربي. اللغة التركية نشأتها وتطورها
 
كاتب المقال

كتب : المترجم العربي
الوظيفة : مدير الموقع
شاركنا المقال  
الأدب العربي وسياسة الترجمة..
8/4/2018 : مشاهدات 24 : اعجابات

ترجمة ومعالجة: غادة عماد

 

رفض ناشر بنيويورك توصية المُنظر الفلسطيني المشهور "إدوارد سعيد" بترجمة أعمال الكاتب المصري "نجيب محفوظ" للإنجليزية ـ الذي حصل على جائزة نوبل في الأدب ـ قائلًا: "ومع ذلك فاللغة العربية مثيرة للجدل"، وبالرغم من أن تعليقه ضيق الأفق، فهو محق.

لطالما انشغل عالم الترجمة بمسألة اختيار الأعمال للترجمة، وسبب اختيارها، ولكن كما قالت  "ياسمين رمضان"، الأستاذ مساعد بقسم اللغة العربية بجامعة آيوا :"فهذه المسألة تنتج عن تحيزات سياسية وتتسبب فيها".

في الحلقة الأخيرة من ورشة الترجمة في سلسلة ندوات آيوا لفصل الربيع، ألقت  الأستاذة "ياسمين" محاضرة عن "الأدب العربي وسياسة الترجمة" وكانت حافلة بالمعلومات عن الصدد، ومع أن اللغة العربية هي رابع أكثر اللغات المترجمة حاليًا في الولايات المتحدة (بعد الأسبانية والألمانية والفرنسية)، إلا أن هذا يعد تطورًا حديثًا نسبيًا؛ فقد تسببت هجمات 11/9 الإرهابية في مدينة "نيويورك" بتسليط اهتمام لم يسبق له مثيل على الشرق الأوسط، ونتيجة لهذا الاهتمام المفاجئ؛ لمعرفة المزيد عن المنطقة التي أخرجت مثل هؤلاء الرموز المكروهه، اتجه العديد من الأمريكيين لترجمة الأدب العربي، وقد ساعد هذا القراء الأكثر ادراكًا على إزالة الأفكار التي تجعل من الثقافة العربية متجانسة شريرة، وتدعو إلى الإبادة التامة للعالم الحر، فهناك أعمال كـ "بنات الرياض" للكاتبة "رجاء الصانع" (ترجمة مارلين بوث) توضح أن بعض الرجال العرب يحترمون النساء القويات والمتعلمات، وأن كراهية النساء فرضتها معايير اجتماعية صارمة للرجولة، بالإضافة لـ "مدن الملح" للكاتب "عبد الرحمن المنيف" (ترجمة بيتر ثيروكس) الذي يرسم صورة مغايرة للواقع السياسي، والاقتصادي، والاجتماعي الذي نجم عن اكتشاف النفط في المنطقة.

تعرض هذه الأعمال، وغيرها لمحة عن ماهية تجربة قوات الاحتلال في أراضينا، وأجسادنا، وأرواح أطفالنا؛ ليس ليوم واحد بل لسنوات، وما يحدثه هذا من تدمير جسدي، وعاطفي، وكيف يمكن دفع البشر الطيبين الراشدين للعنف، وعلى حد سواء، إن أغلبية المعاناة التي سببتها الحرب، والاستعباد لم تنجم عن التفجيرات، أو حالات الإختفاء؛ بل عن الأمراض، وتفاوت الدخل، ونقص مياه الشرب؛ هذه هي التفاصيل التي لا نراها، والتي تضمن منظورًا أكثر دقة لثقافة نظن أننا على دراية بها، إن لم نكن نراها من زاوية واحدة فقط الحرب!

رسخ السياسيون، ووسائل الإعلام فكرة أن الشرق الأوسط منطقة يسودها الإرهاب، وبالتالي فقد أثروا على اختيار ما يترجم من الأعمال العربية للإنجليزية، وبهذا يسود هذه المكتبة المختارة كُتبًا تقودها الحبكة عن المصاعب التي تواجهها النساء في مجتمع ذكوري، وتطمس الأعمال ذات الأسلوب الأدبي الدسم، وحساسية ثقافية واسعة، والتي تعالج مواضيع عالمية؛ وهناك أمثلة قيمة لهذا النوع من الرؤية.

على سبيل المثال، تخضغ أغلب الأعمال الأدبية العربية المترجمة لمضمون لغوي مبسط للغاية: أن اللغة العربية متنوعة كثقافتها، فهي تشمل عدد كبير من اللهجات لدرجة أن العراقي قد لا يفهم التونسي بسهولة؛ يظهر هذا التنوع في الأدب العربي أيضًا؛ حيث حير الاستخدام المتزايد للهجات المترجمين، وتغافلوا عنه في الإنجليزية، وهذا سبب آخر لتركيز اهتمامنا على اختيار ما يُترجم من الأدب العربي، وبهذا يسعنا اكتساب بعض الإدراك؛ كزيادة التقدير الثقافي، وتفاهم سياسي أعمق، ومضمون لغوي أغزر. ففي نهاية المطاف، عندما نختار عملًا مترجمًا، أو نبحث عن حكايات البلاد الأجنبية، فنحن نتطلع لجسر للعالم الخارجي، والاحتفال بالقدرة على التساؤل، وطريقة لتقييم عالمنا الهائل؛ لذا يجب التحلي بمسؤولية اختيار ما يترجم، ونتغلب على العوائق السياسية، والاجتماعية، والأخلاقية التي تؤثر على هذا الإختيار.

 

المصدر

اعجبنى المقال
   
  مواضيع ذات صلة
 
الأدب العربي وسياسة الترجمة..
اللغات ومحو الثقافات
تعدد اللغات
هل الترجمة ممدّنة؟ وظائف الترجمة ودرجات التمدن. الجزء الرابع
هل الترجمة ممدّنة؟وظائف الترجمة ودرجات التمدن الجزء الثالث
هل الترجمة ممدّنة؟ وظائف الترجمة ودرجات التمدن. الجزء الثاني
 
 
شاركنا تابعنا للتواصل

   
art@arabletters.com
info@arabletters.com