مشاركة ملف الصفحة الرئيسية البحث تابعنا
أسباب انتشار الأخطاء في الترجمة بأنواعها.. اللغة العربية الفصحى بين الكلاسيكية والحديثة.. هيرمان هيسه: رحلة البحث عن الذات والوصول إلى نوبل.. الأدب العربي وسياسة الترجمة.. تاريخ اللغة التركية.. الترجمة العربية وتاريخ الأدب العربي. اللغة التركية نشأتها وتطورها
 
كاتب المقال

كتب : المترجم العربي
الوظيفة : مدير الموقع
شاركنا المقال  
اللغة التركية نشأتها وتطورها
8/1/2018 : مشاهدات 121 : اعجابات

         

ترجمة ومعالجة: إسلام أحمد

 

يتحدث اللغة التركية حوالي( 200 مليون )شخص في جميع أنحاء العالم، من أوروبا إلى بكين (أكثر من 50 مليون في الجمهوريات السوفيتية السابقة ، و 65 مليون في تركيا والباقي مشتتين في الصين، وأفغانستان، وإيران، وأذربيجان، والعراق، ودول البلقان: اليونان، وبلغاريا، ويوغوسلافيا، ورومانيا)، وتنتمي اللغة التركية لعائلة ( الأورال -التايك أو الفنلندية-الأوغرية ouralo-altaïque ou finno-ougrienne ) ، المرتبطة بالفنلندية والهنغارية.

 

في الإمبراطورية العثمانية، لم يكن يتحدث التركية إلا الفلاحين  وكانت الطبقة البرجوازية متعددة الجنسيات تحدثت اليونانية التي كانت لغة التجارة آنذاك، وكانت الطبقة الحاكمة (السياسية والإدارية والدينية) تستخدم اللغة العربية، وفي المدارس كانت تدرس اللغة العربية والفارسية فقط، وكان يحظر ترجمة القرآن.

ولكن مع مرور الوقت شُكلت ما يسمى اللغة (العثمانية osmanli)  وهو مزيج من العربية والفارسية والتركية، وإلي يومنا هذا، وعلى الرغم من التطهير الذي اتبع إصلاح الأبجدية تحت قيادة كمال أتاتورك، مازالت اللغة التركية بها عدد كبير من الكلمات العربية، وقد أمدتها اللغة الفرنسية عددًا كبيرًا جدًا من الكلمات الشائعة المستخدمة لإثراء تراث اللغة لتعيينها في مصطلحات الحضارة، والأشياء المصنعة، والألعاب، والملابس، والمهن الجديدة ولكن يتم تهجئتها وفقًا للطريقة الصوتية التركية.

والمسافر الفرنسي من السهل عليه التعرف على الكثير من المصطلحات التركية، مثل (tren قطار)، ( محطة قطار gar)، (محطة أتوبيس istasyon)، ( مكبح fren )، (تليفزيون televizyon)، (حقيبة bagaj)، (بلوزة buluz)، (رابطة عنق kiravat)، (فندق otel)، (سيارة أجرة taksi)، (أسفلت asfalt) ....إلخ .

 

قد أثرت اللغة التركية ليس فقط بين الشعوب العربية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بل أيضًا بين دول البلقان الأوروبية، حيث يستخدم الرومانيون، والبلغار، والألبان، والصرب، واليونانيون العديد من الكلمات والتعبيرات التركية، والأبجدية التركية هي في حد ذاتها صوتية، بمعني أننا يمكن أن نكتفي بمجرد قراءتها، إلا أنه يوجد بعض الإختلافات البسيطة، حيث تتكون أبجديتها من 29 حرفًا: 21 حرفًا ثابتًا و 8 حروفًا متحركة، وقد كتبت اللغة التركية بالأبجدية اللاتينية صوتيا منذ عام 1928.

 

المصدر

 

اعجبنى المقال
   
  مواضيع ذات صلة
 
تاريخ اللغة التركية..
اللغة التركية نشأتها وتطورها
 
 
شاركنا تابعنا للتواصل

   
art@arabletters.com
info@arabletters.com