مشاركة ملف الصفحة الرئيسية البحث تابعنا
الأدب الفكتوري النثر الرومانسي ازدهار الرواية المسرحية الإليزابيثية بداية الإنجليزية الحديثة (1485-1603) الأدب الإنجليزي الوسيط (1100-1485) الأدب الإنجليزي القديم (500-1100)
 
كاتب المقال

كتب : المترجم العربي
الوظيفة : ناشر
شاركنا المقال  
اللغة العربية: تاريخها وتأثيرها في اللغات الأخرى
7/29/2018 : مشاهدات 125 : اعجابات

..ترجمة ومعالجة: إسلام أحمد

 

 يتحدث اللغة العربية حوالي 300 مليون شخص حول العالم؛ كما أنها اللغة المقدسة لأكثر من مليار مسلم.

وحاليا، هي اللغة الرسمية في 22 بلد (الوطن العربي)، وقد نشرت هذة اللغة مشافهة  وكتابة في جميع أنحاء العالم علي مدار تاريخها، وكانت اللغة العربية تقتصر على بعض القبائل في شبه الجزيرة العربية، ثم بعد ذلك  انتشرت  بالوحي القرآني الذي جعلها لغة مقدسة.

 

ماذا تعني كلمة "العربية"؟

 من الصعب العثور على أصل كلمة "العربية"، لكن هناك العديد من الأبحاث التي حاولت إيجاد بعض التفسيرات:-

 ففي الأساطير اليونانية: "العربي" هو الذي يأتي من أبطال العرب؛ المولود في بلد عربي؛ وهو ابن الإله هيرمز.

ويعتبر علم الاشتقاق العربي أن كلمة "العربية" مشتقة من الفعل "عبر أو يعبر"؛ لكنها قد تعني "المكان الذي تغرب فيه الشمس".

 

وعلي كل حال، فمهما كان أصل اللغة العربية فالكل متفق علي  أنها لغة أسطورية وانعكاس جلي لحضارة عظيمة، وقد سمحت بانتقال العديد من المعارف العلمية والأدبية والدينية عبر التاريخ.

 

تاريخ وتطور اللغة العربية :-

 

تنتمي اللغة العربية إلى عائلة اللغات الأفرو آسيوية؛ التي تتشكل من أكثر من 300 لغة بما في ذلك كتاباتهم ومفرداتهم ولهجاتهم.

 

 

وأول دليل مكتوب للغة العربية هو نقش وجد في الصحراء السورية يعود إلى القرن الرابع الميلادي.

 

هذه اللغة الشعرية؛ ذات الهجات المختلفة؛ كانت القبائل العربية تتنافس عليها بأشعارهم قبل الإسلام في الحلقات الثقافية المختلفة.

لكننا اليوم نعتبر أن اللغة العربية (أدبية عربية وليست خاصة بلهجة معينة) لها رابط قويم خاص بالدين؛ حيث خصها الله بنزول كلامه بها فكان ذلك أوثق ضمان علي أهميتها وبقائها، وقد أعطي هذا الرابط اللغة مكانتها الخاصة وساهم في تعريب الكثير من البلدان.

 

ثراء اللغة العربية:

لقد تخطت اللغة العربية الثراء اللغوي في مفرداتها فقد تباهى العرب بأن لديهم :

80 كلمة باللغة العربية لتسمية العسل، و   

200 تعبير عربي للثعبان ، و500 للأسد.

وتشكل المفردات العربية60000كلمة !

 

وقد تشكل الأسماء والمفاهيم أيضا مجموعة واسعة جدا من الفروق الدقيقة التي تسمح للتعبير بدقة متناهية.

 

إن هذا الثراء الأدبي الذي يجعل اللغة العربية لغة حية؛ يتم التعبير عنه بشكل أكبر في الشعر العربي المعروف بجودته وثرائه اللذين لا نظير لهما.

وعلى الرغم من أن الأدب العربي لعب دورًا أساسيًا في اللغة العربية؛ أهم ناقل للغة هو الدين الإسلامي، ففي معظم البلدان الإسلامية؛ ظلت اللغة العربية لغة الشعائر الدينية؛ لأنها هي الوسيلة الأولي لفهم الإسلام.

 

انتشار اللغة العربية:

 

حدثت عمليات التعريب من خلال الفتوحات الإسلامية في الكثير من البلدان منها الشام، ومصر حيث كانت القبطية، واليونانية اللغتان السائدتان؛ إلا أن فارس وإسبانيا قد احتفظوا بلغتهم الأصلية، وقد اختلطت اللغة العربية مع الكثير من اللغات إلا أن ذلك لم يزدها إلا ثراءً.

 

وقد  أدى تفاعل اللغة العربية مع اللغات الأخرى إلى استعارة مفردات جديدة أثّرت اللغة في مجالات مختلفة؛ كالسلطات العامة، والإدارة والعلوم.

 

وقد شارك العديد من العلماء العرب وغير العرب من المسلمين  في تطوير الحياة الفكرية عن طريق تفضيلهم للغة العربية، ولكن بدأت فترة التراجع في القرن الحادي عشر مع بداية الحروب الصليبية، و الاضطرابات السياسية في إسبانيا، والغزوات التركية، والمغولية في الشرق، والانقسامات الداخلية داخل الإمبراطورية، وقد أدت هذه المشاكل إلي ركود اللغة العربية.

 

 وقد كان القرن التاسع عشر فترة تجديد فكري بدأ في مصر، وسوريا، ثم انتشر إلى باقي العالم العربي، وكان ذلك بدءً من الحملة الفرنسية علي مصر في عام 1798، حيث خططت الحملة لإدخال أول طابعة في مصر، وترجمة العديد من الأعمال الأدبية الغربية إلي اللغة العربية.

 

تأثير اللغة العربية على العالم:

 

 في القرن الثامن الميلادي، حين أمر الخليفة الأموي (عبد الملك بن مروان) ترجمة جميع النصوص الرسمية والإدارية إلى اللغة العربية، لم تعد اللغة العربية خاصة فقط للمجال الديني فحسب ولكنها أصبحت اللغة الرسمية للدولة الأموية.

 

أثرها علي اللغات الأخري:

 

تستخدم اللغات الآسيوية والأفريقية مثل التركية، والأردية، والهوسا، والفارسية العديد من الكلمات العربية التي تغطي مختلف جوانب الثقافة، لا سيما المتعلقة بالإسلام، وقد أظهرت العديد من الأبحاث اللغوية مساهمات اللغة العربية في اللغة الإنجليزية: إذ أن أكثر من 2000 كلمة إنجليزية إما من أصل عربي، أو مستعارة وتم استيعابها قبل نقلها إلى لغات أخرى.

 

مساهمات العربية في شتى العلوم:

 

وقد تميزت اللغة العربية في العديد من المجالات الفنية، مثلها مثل الشعر،

فقد كان  المسلمون العرب أول من اكتشف القهوة

وفي الرياضيات قد تسني للعلماء العرب قراءة الكتاب اليونانيين، والتعليق عليهم مثل (إقليدس ، ديوفانت ، مينيلس أو أرخميدس) من خلال حملات الترجمة، وقد تكونت الرياضيات العربية في بادئ الأمر من الرياضيات اليونانية والهنديّة، ثم بعد ذلك اتخذت شكلا مستقلا بذاتها، واخترع الباحث (الحسن بن الهيثم) أول عدسة للكاميرا وهي أصل الكاميرا الحديثة.

أما الطب، فقد عرف العلماء العرب الطب في العصور الوسطى بفضل شخصيات مثل (ابن سينا) ​​ مؤلف الموسوعة الطبية (قانون) و(ابن النفيس) الذي يصف الدورة الدموية، و(الفارسي الرازي) هو أول من استخدم  الكحول في الطب.

وبهذا سطع نور اللغة العربية الذي بدد أحلك الظلمات وحول ليلها  نهارا، وسيظل نورها ساطعا ﻷنها تحمل أفضل رسالة عرفتها البشرية

 

المصدر.

 

اعجبنى المقال
   
  مواضيع ذات صلة
 
نحو عربي
أنواع الضمائر
تقرير عن لهجات العرب الفصحى
ما تركته اللغة العربية للعالم
دمج تقنية المعلومات والاتصالات في تعليم اللغة العربية
اللغة العربية في عصر العولمة
 
 
شاركنا تابعنا للتواصل

   
art@arabletters.com
info@arabletters.com