مشاركة ملف الصفحة الرئيسية البحث تابعنا
اللغة التركية الحديثة تقطع حبل الوصل بالتاريخ العثماني‏ لماذا الترجمة "صنعة"؟ الدبلحة وتراجم الشاشة.. كيف نترجم ترجمة دقيقة؟ اللغة الفرنسية اللغة الأولي في أفريقيا والعالم.. المركز القومي للترجمة يفتح أفاق جديدة للترجمة الأدبية.. تاريخ الترجمة: كان ومازال المترجم جنديًا مجهولًا.
 
كاتب المقال

كتب : المترجم العربي
الوظيفة : مدير الموقع
شاركنا المقال  
ترجمة الروايات المصورة
7/25/2018 : مشاهدات 58 : اعجابات

ترجمة ومعالجة: غادة عماد

 

أرادت (آنا ميرينو Ana Merino)، رئيسة برنامج ماجستير الفنون (MFA) في الكتابة الإبداعية باللغة الأسبانية بجامعة آيوا، أثناء حديثها عن "الترجمة كحيز للنفوذ الثقافي"، وذلك خلال الحلقة الثالثة من ورشة عمل ترجمة في سلسلة ندوات آيوا لفصل الربيع، عرضت فكرتها عن الروايات المصورة وانتمائها للأدب أيضًا، فلديها نفس القدرة للتأثير على الثقافة والسياسة والأفكار مثلها مثل أي شكل أدبي تقليدي، وأصرت (ميرينو) أن الروايات المصورة وترجماتها تتصل بالحيز الثقافي بعدة طرق.

من المعروف أن الروائيين أمثال (سلمان رشدي) تعرضوا للاضطهاد في بلادهم لكتابتهم نصوص تحرض على الشغب، والفنانون أمثال (آي ويويAi Weiwei)، وحُبسوا لإشتراكهم في أنشطة سياسية عبر حرفتهم؛ لكن نادرًا ما نعتبر الروايات المصورة، والكتب الهزلية موادًا مثيرة للجدل؛ وعدم تلقي هذا اللون الأدبي إهتمامًا كبيرًا جعله ينسل من قبضة الرقابة، إلا أنه يمكن للترجمة أن تعيده للوعي الشعبي، وبهذا تسلط الضوء على التساؤلات السياسية والثقافية التي تود الحكومات الاستبدادية إبقائها مدفونة، ومع أن هذا قد يحمل كاتبي الروايات المصورة ومترجميها مخاطر، ويؤثر على مكانتهم كفنانين، إلا أنه يؤكد على الأهمية السياسية والفنية لترجمة هذه الأعمال.

وبهذا، فإن ترجمة الروايات المصورة تنقل الوعي للجمهور العالمي، فقد لعبت ترجمة الكتب الهزلية دورًا هامًا في إعادة تصوير المحيط العام كمساحة معرفية؛ بدلًا من كونه مجرد سوق جديد لبيع الكتب.

 قالت (ميرينو) أن "ترجمة العمل تنشره في نطاق تأثير اللغة الجديدة"، فعلي سبيل المثال، انتشر الاستعمار المعرفي في جزء كبير من أمريكا اللاتينية نتيجة لترجمة كتب (ديزني) الهزلية، فحالما يصل العمل لمحيط تأثير جديد أو ينقل للغة آخري، فبإمكانه نقل المعرفة الفكرية لمستوى جديد.

بالرغم من هذا، تظل ترجمة الروايات المصورة لونًا أدبيًا مهمشًا في مجال الترجمة، وذلك يرجع لتحديات إعادة صياغة مفاهيم الصور لتتناسب مع تغير النص المصاحب لها أثناء الترجمة، بالإضافة إلى العدد المحدود لدور النشر التي تقر بأهمية ترجمة الروايات المصورة؛ حتى الآن لم يتولى تطوير هذا اللون الأدبي أحد سوى حفنة من الأفراد الذين لديهم شغف بالقضية، والذي سهله بشكل كبير طبيعة التدويل الخاصة لمجتمع كتابة الروايات المصورة.

وهذا دافع إضافي لـ(ميرينو) وكذا بقية المترجمين ليكملوا عملهم الجيد؛ فالكتب الهزلية والروايات المصورة  يمكنهم خلق تشجع تفاهم ثقافي خاص على مستوى عالمي لذا؛ فلنعيرهم اهتمامنا.

المصدر

اعجبنى المقال
   
  مواضيع ذات صلة
 
المركز القومي للترجمة يفتح أفاق جديدة للترجمة الأدبية..
هيرمان هيسه: رحلة البحث عن الذات والوصول إلى نوبل..
البوساء: رائعة الكاتب الفرنسي فيكتور هوجو...
إبراهيم نصر الله يفوز بجائزة الرواية العربية
ترجمة الروايات المصورة
صعوبات الترجمة الأدبية
 
 
شاركنا تابعنا للتواصل

   
art@arabletters.com
info@arabletters.com