مشاركة ملف الصفحة الرئيسية البحث تابعنا
الترجمة الابداعية ما تركته اللغة العربية للعالم لغات الهند الترجمة الأدبية من العربية - رؤية جديدة وشهرة متزايدة التفاعل اللغوي بين اللغة العربية واللغات السامية في صدر الإسلام أدباء سوريون يشقون طريقهم في المهجر مقهى آينشتاين يحتضن الأدب العربي في برلين
 
كاتب المقال

كتب : المترجم العربي
الوظيفة : ناشر
شاركنا المقال  
صعوبات الترجمة الأدبية
7/25/2018 : مشاهدات 100 : اعجابات

ترجمة ومعالجة: غادة عماد

 

كم مرة قرأت كتابًا لكاتب أجنبي؟  أقرأته بلغته الأصلية أم مترجم للغتك؟ تخيل للحظة: كم عدد الأعمال الأدبية التي لن تكون متاحة للقراءة في غياب المترجمين؛ الذين هم على استعداد لتقديمك للعالم الافتراضي الممثل في أوراق الكتب؟

الترجمة الأدبية فن؛ إنها إبداع لا يتناسب مع الحرفية؛ لكن ماذا الآن؟ لقد تبين أن مترجم الأعمال الأدبية ما هو إلا كاتب يعيد صياغة الكتاب وتهيئته للقارئ، ولن يكون قادرًا على فعل هذا إلا بامتلاكه موهبة الكتابة؛ لذا لا يُصنِف المترجمون هذا النوع بأنه الأصعب في المهنة بلا سبب.

لا يمكن مقارنة الترجمة الأدبية بترجمة المفاوضات التجارية، حيث أن العبارات الرسمية في المفاوضات يجب أن تعطي المعلومات التي يتوقعها الطرف الآخر؛ كما أنها تختلف عن الترجمة الفورية حيث الردود السريعة والمعاني الدقيقة للكلمات هي ما يهم، ولكن غياب التناغم مقبول نوعًا ما؛ لكن الترجمة الأدبية  لأي لغة يجب أن  تحافظ علي الجو العام للقصة وأسلوب الكاتب بأكبر قدر ممكن.

بالمناسبة؛ هل فكرت من قبل أنه عندما تعبر عن إعجابك بكاتب أجنبي معين، فإنك في الحقيقة معجب بمستوي مهارة مترجم النص؟

ترجع القدرة علي جعل النص مقروءً، وشيقًا، والحفاظ على الأسلوب الأصلي للكاتب، ونقل أفكاره؛ إلى موهبة المترجم الذي تولى ترجمة هذا النص، لذا فالمترجم الأدبي عليه إتقان نظريات الترجمة الأدبية وممارستها خلال حياته كاملة.

لا عجب أن الترجمة الأدبية لها العديد من الخصائص، وبالطبع بعض الصعوبات أيضًا؛ أولًا: إفتقارها التام للحرفية في الترجمة؛ فلا يتجه هذا النوع من الترجمة للحرفية، أو ترجمة كلمة بكلمة، ولذا فإن الترجمة الحرفية موضع اختلاف بين الدارسين والمترجمين.

ثانيًا:  ترجمة الأقوال المأثورة والأمثال؛ قد تبدو هذه المشكلة لأول برهة أكثر تعقيدًا مما هي عليه، ولكنها تتطلب حصيلة لغوية كبيرة وتوفر قاموس متخصص.

ثالثًا: التلاعب بالكلمات والفكاهة؛ إن أحد أكثر اللحظات تشويقًا في الترجمة الأدبية هي لحظة وجود فكاهة أو إيحاءات ساخرة في النص المترجم؛ فمن الضروري  للمترجم امتلاك مهارات خاصة تمكنه من الحفاظ على التلاعب بالكلمات الذي قصده الكاتب.

ورابعًا:تطويع الأساليب والثقافات والعصور؛ على المترجم الأدبي أن يكون باحثًا أيضًا، فمن الصعب ترجمة نص من عصر مختلف أو ثقافة مختلفة إذا لم تكن مطلعًا على خصائصهم.

. يجب على المترجم أن يكون موهوبًا، فإذا لم يكن لن يصبح أبدًا خبيرًا تُقرأ أعماله بمتعة وسرور

 

المصدر

اعجبنى المقال
   
  مواضيع ذات صلة
 
الترجمة الأدبية من العربية - رؤية جديدة وشهرة متزايدة
نيرودا الطفل الحزين الذي حصل على جائزة نوبل
قصيدة ( لأنني لم اقوى انتظار الموت ) ايميلي ديكنسون
الفرق بين الترجمة الأدبية والمتخصصة
خيمياء الترجمة الشعرية
الترجمة وأثرها في تطور القصص العربي
 
 
شاركنا تابعنا للتواصل

   
art@arabletters.com
info@arabletters.com