مشاركة ملف الصفحة الرئيسية البحث تابعنا
الترجمة الابداعية ما تركته اللغة العربية للعالم لغات الهند الترجمة الأدبية من العربية - رؤية جديدة وشهرة متزايدة التفاعل اللغوي بين اللغة العربية واللغات السامية في صدر الإسلام أدباء سوريون يشقون طريقهم في المهجر مقهى آينشتاين يحتضن الأدب العربي في برلين
 
كاتب المقال

كتب : المترجم العربي
الوظيفة : ناشر
شاركنا المقال  
الانجليزية: النشأة والتطور
7/24/2018 : مشاهدات 168 : اعجابات

ترجمة ومعالجة: إسلام أحمد 

 

إن اللغة الإنجليزية هي لغة العالم الأولى، وهي اللغة الرسمية في بريطانيا العظمى وأيرلندا، والولايات المتحدة الأمريكية، وكندا، وأستراليا، ونيوزيلندا، ودول أخرى مثل بوتسوانا وأوغندا، ولها دورا هاما كلغة ثانية في الهند وجنوب أفريقيا والعديد من البلدان الآسيوية والإفريقية الأخرى.

  يتحدث اللغة الإنجليزية  حوالي (320 مليون) شخص كلغة أولى - وهو الرقم نفسه بالنسبة  للإسبانية - ولكن أقل من نسبة لغة الماندرين (الصينية) و الهندية (اللغة الهندية)، وحوالي( 460 مليون)شخص في العالم يتحدثون ويستخدمون اللغة الإنجليزية في حياتهم اليومية، وهو أقل فقط من لغة  الماندرين (اللغة الصينية)، ولكن الأهم من هذا أن اللغة الإنجليزية أصبحت لغة التجارة الدولية، والأعمال التجارية، والدبلوماسية، والسياحة، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه كيف وصلت اللغة الإنجليزية إلى هذا المركز المهيمن؟

لقد كانت إنجلترا أكبر دولة استعمارية نشطة في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، وجلب المستكشفون والمستوطنون البريطانيون لغتهم معهم إلي شتي أنحاء العالم، ثم في القرن العشرين جاء دور الولايات المتحدة التي أصبحت أقوى دولة  لتوسيع نطاق تطوير اللغة الإنجليزية، فقد فرضت علي الشركات متعددة الجنسيات في الولايات المتحدة اللغة الإنجليزية كلغة دولية للأعمال، وقد أكملت هوليوود وصناعة الموسيقى العملية، مما جعل اللغة الإنجليزية اللغة الأولي للإعلام والموسيقى، ولكن هناك عوامل أخرى ساهمت في تطوير اللغة الإنجليزية منها ما يتعلق بطبيعتها، فمنذ أكثر من ألف عام في بداية تكوين أوروبا الحديثة، كان لأوروبا الغربية ثلاث مناطق مختلفة في الشرق :- القبائل التي تتحدث اللغات السلافية، وفي الوسط :- القبائل التي تتحدث اللغات الجرمانية ( اللغات الإسكندنافية)، وفي الجنوب والغرب:- كانت مجموعات عرقية تتحدث لغات ذات أصل روماني، وفي أقصي الغرب كانت بعض القبائل تتحدث اللغات السلتية مثل الغيلية.

 حينها كانت إنجلترا أرض الملائكة دولة جرمانية، وكان أغلبية سكانها يتحدثون لغات ذات أصل جرماني (اللغات الإسكندنافية)  والأقلية تتحدث اللغات السلتية.

 في عام ( 1066 )غزا النورمان الذين أتوا من فرنسا إنجلترا، وجلبوا معهم لغتهم الخاصة (النورمانية الفرنسية ، اللغة الرومانية).

وعلى مر العصور اختلطت اللغة الجرمانية  القديمة للشعب الإنجليزي   مع اللغة النورمانية الفرنسية التي يتحدث بها النبلاء، فخرجت لغة جديدة وهي الإنجليزية، وهكذا تكونت من جزئين؛ جزء جرماني  (الخاص بقواعدها وتركيبها) وجزء روماني  (الخاص بمفرداتها).

خرجت اللغات السلتية من هذا الصراع  وظل بها رمق من حياة في كورنوال والجزر البريطانية الغربية.

وبما أن اللغة الإنجليزية تكونت من جزئين من اللغتين الرئيسيتين في أوروبا الغربية، فبإمكان معظم مواطني بلدان أوروبا الغربية العثور على عبارات  مألوفة في اللغة الإنجليزية، فعلى سبيل المثال أولئك الذين يتحدثون اللغات الجرمانية (الألمانية ، الهولندية ، اللغة الإسكندنافية) لا يحتاجون لجهد لفهم هذه The man forgot to water his garden last night الجملة: (لقد نسي الرجل الماء في حديقته الليلة الماضية).

 

وفي المقابل يجب أن يكون بإمكان الناطقين بالفرنسية واللاتينية والإيطالية فهم الجملة التالية دون صعوبة:ـ  حتى وإن كانوا قد بذلوا القليل من الجهد

 )Indicate if you have a difficult problem( تكلم إذا ما كان لديك مشكلة صعبة 

 

وهذا لأن اللغة الإنجليزية تقع بين عائلتين من لغات مختلفة، يمكن للمتحدثين غير الناطقين بالإنجليزية التواصل مع بعضهم البعض باللغة الإنجليزية دون  اهتمام بالقواعد من خلال التواصل.

 

ومع هذا فإن القواعد مهمة جدا، فبدونها لا سبيل لبقاء أي لغة، فالقواعد النحوية هي رمانة الميزان التي تمسك لبنات اللغة وبدونها دائمًا ما يكون هناك غموض، وحتى الرسائل المكتوبة باللغة الإنجليزية البسيطة جدًا يمكن أن تفقد معناها؛ فعلي سبيل المثال لاحظ أهمية ترتيب الكلمات في هذين المثالين

المتشابهين للغاية ، ولكن لهما معنيين مختلفين تمامًا

  

The man the woman saw was hungry الرجل الذي رأته المرأة جائع    (

) The man saw the woman was hungry (رأى الرجل المرأة جائعة 

 منذ منتصف القرن العشرين صارت الإنجليزية لغة عالمية مستخدمة في شتي أنحاء العالم، وهذا ما      جعلها أكثر ثراءً.،وقد أدرجت كلمات من ثقافات ولغات أخرى، بالإضافة إلى الكثير من المصطلحات العامية من الولايات المتحدة الأمريكية

تبقى مفردات اللغة الإنجليزية وقواعدها في تطور مستمر؛ فلا يوجد شيء مثلًا يطلق عليه "اللغة الإنجليزية الرسمية"، فليس لدى بريطانيا العظمى ولا الولايات المتحدة مؤسسة تشبه الأكاديمية الفرنسية  التي تحدد ما هو مقبول وما هو غير مقبول.

أكبر القضاة في هذا المجال هي القواميس العظيمة للغة الإنجليزية؛ لكنها وصفية وليست إرشادية: أي أنها تصف اللغة الإنجليزية كما هي مستخدمة، ولا تحاول أن تقرر ما إذا كانت التغييرات اللغوية مقبولة أم لا.

 إن اللغة الإنجليزية في أوائل القرن الحادي والعشرين تختلف اختلافا كبيرا عن إنجليزية القرن الماضي. فهي دائمة التغيير، ومن يعرف بما ستسمى هذة اللغة في فجر القرن الثاني والعشرين؟

اعجبنى المقال
   
  مواضيع ذات صلة
 
الإسبانية الحديثة: رحلات تزواج وتطور لغوي ..
اللغة الفرنسية اللغة الأولي في أفريقيا والعالم..
تاريخ ومراحل تطور اللغة الإنجليزية
الكورية من الأحرف الصينية إلى الأبجدية الحديثة.
الانجليزية: النشأة والتطور
تاريخ اللغة الفرنسية
 
 
شاركنا تابعنا للتواصل

   
art@arabletters.com
info@arabletters.com