مشاركة ملف الصفحة الرئيسية البحث تابعنا
ما تركته اللغة العربية للعالم لغات الهند الترجمة الأدبية من العربية - رؤية جديدة وشهرة متزايدة التفاعل اللغوي بين اللغة العربية واللغات السامية في صدر الإسلام أدباء سوريون يشقون طريقهم في المهجر مقهى آينشتاين يحتضن الأدب العربي في برلين أثر الحضارة الإسلامية على أوروبا
 
كاتب المقال

كتب : المترجم العربي
الوظيفة : ناشر
شاركنا المقال  
العاصمة (أدب الحروب)
7/22/2018 : مشاهدات 432 : اعجابات 2

 

ترجمة ومعالجة: بدر محمد

 

تناولت النصوص الحروب؛ كما عالجت الوصول لسن البلوغ في عصر العولمة، وقد أنجبت ورشة الكتابة في بيروت مجموعة من القصص القصيرة المشوقة.

" لم يتحمل جابر مشاهدة مرور إحدى الدوريات العسكرية المدججة بالأسلحة في الحديقة التي عاش فيها طفولته، ففقد جابر أعصابه.

 قبيل هذا أُحيطت المدينة بالألغام، وحُصرت بالقناصة، بينما حبات الثليج تتساقط في سلام."

مشهد مليء بالتناقض؛ يتعرف القاريء على جابر في أربعة عشرة صفحة؛ كما يصاحب القارئ بطل القصة جابر أولا خلال هروبه من الجيش، ثم خلال القبض عليه، وأخيرا خلال انفجاره في وجه الدورية الصباحية؛ تجذب قصة (أيهم كازون) القصيرة "العاصمة"  القاريء حتى السطر الأخير فيها، وتبقى بعد هذا طويلا في الذاكرة.

 لم يُصرح (كازون) باسم المدينة التي حدثت فيها القصة؛ لذا صار موقع ساحة الحرب غامض قابل للاستبدال بأي مكان أخر؛ بيروت،  أو دمشق أو مدينة أخري من مدن الحرب في الوقت الحالي، الانطباع عن المدينة التي تغيرت بفعل الحرب يؤثر كثيرا، وتصبح الآلام محسوسة أكثر من خلال عيني جابر الحزينتين.

 بعد النجاح الباهر لورشتي الكتابة في  القاهرة أقيمت ورشة لبنان، وكان (أيهم كازون)  أحد الذين وصلوا إلى التصفيات النهائية في ورشة كتابة " القصص بيروت"، وهو مشروع مشترك بين مؤسسة القصيرة معهد غوتة في لبنان واتحاد (ليتبروم) بمشاركة مؤسسة (الكومنولث) في لندن وتُرجمت القصص الثلاث التي وصلت إلى المرحلة النهائية إلى اللغة الألمانية، وهي للكتّاب: (اللبنانية رولا حسين، واللبناني أيهم كازون، والسوري عروة المقداد).

وقد أشرف علي  ورشة  الكتابة في عام 2016 (حسن المازني الكاتب،صحفي، والمترجم)، والذي شجع الكتاب على الكتابة باللغة العربية الفصحى حتى يتسنى للجميع قراءتها وفهمها، كما نصحهم بوضع بعض العقبات في القصة حتى يبقى القارئ في حالة يقظة دائمة، وفي النهاية وصف ورش الكتابة ب(بيرق الأمل) معتبرا الكتابة شيء أساسي.

واختلقت ورشة الكتابة في القاهرة عن نظريتها في لبنان  حيث تميزت القصص التي كتبها الكتاب الشباب في لبنان بالتنوع والتعمق و المعاصرة، وأنها أقل من حيث الطابع التاريخي، وتدورالقصص حول الحرب.

اعجبنى المقال
   
  مواضيع ذات صلة
 
الترجمة الأدبية من العربية - رؤية جديدة وشهرة متزايدة
نيرودا الطفل الحزين الذي حصل على جائزة نوبل
قصيدة ( لأنني لم اقوى انتظار الموت ) ايميلي ديكنسون
الفرق بين الترجمة الأدبية والمتخصصة
خيمياء الترجمة الشعرية
الترجمة وأثرها في تطور القصص العربي
 
 
شاركنا تابعنا للتواصل

   
art@arabletters.com
info@arabletters.com