مشاركة ملف الصفحة الرئيسية البحث تابعنا
سر الحضارات الترجمة الطبية.. الترجمة والحضارة الإسلامية أسباب تمنع متقن لغتين من الترجمة الشفوية الترجمة وبناء الحضارات مدخل إلى علم الترجمة أنواع الترجمة
 
كاتب المقال

كتب : المترجم العربي
الوظيفة : مدير الموقع
شاركنا المقال  
أسباب تمنع متقن لغتين من الترجمة الشفوية
4/18/2018 : مشاهدات 330 : اعجابات

بقلم: ريهام علاء

المتقن للغتين هو شخص على دراية كاملة بكلتى اللغتين بما فى ذلك المحادثة، و قادرا على الاستيعاب والترجمة أيضا، لذا السؤال الذى يقفز إلى الذهن هو: لماذا لايصلح هذا الشخص للعمل كمترجم شفوى؟

  نظريا ممكن، لكن فعليا لايصلح كبديل للمترجم الشفوى المحترف وهاهى الأسباب:

1- قلة المعرفة الموضوعية 

  إن الشخص المتقن للغتين يتعلم اللغات فى ظروف مختلفة عن احتياج العمل،  فعلى الرغم من استعماله للغتين لسنوات عدة لكن معرفته بمفردات اللغات تكون محدودة؛ فمثلا: لايكون على دراية  بالمصطلحات الفنية المستعملة على الصعيد المهنى، بالرغم من أن البعض قد يكون تعلم هذة اللغات على مدار مراحل عمره المختلفة مما يجعله قادرا على فهم التنوع اللغوى.

2- غياب اللمسة المهنية                             

    الترجمة الشفوية تتطلب  لمسة مهنية، فعندما يحدث التواصل؛ يكون المترجم الشفوى مطالب بترجمة ما يقال دونما أية وقفات ـ غيرضرورية ـ لكى يحافظ على تدفق المعلومات، لأنه في حالة كثرة الوقفات تضيع الفكرة المراد توصيلها، وتوجه هذة المشكلة بالتدريب والتمرين المهنى.

3- ربط اللغتين ببعضهما         

  هناك تواصل مستهدف أبعد من الترجمة الحرفية؛ فمثلا عند الجلوس فى مؤتمر سيجد المترجم الشفوى مواضيع على درجة عالية من التخصص، فحتى لو لم يكن على درايه مفصلة بهذة المواضيع، سيساعده التدريب المهنى على تأسيس ترابط بين اللغتين المترجم منها واليها، فالمصطلحات الرئيسية المستخدمة فى المواضيع المختلفة تدرس أثناء التدريب، والبقية تأتى بالخبرة، فالمترجم الشفوى يتخصص فى فهم لغة الجسد، واللهجات، والمصطلحات الدارجة محليا،  بالإضافة للترجمة.

4- تعديل الصوت             

 المترجم الشفوى المحترف يدرس أيضا مهارات تعديل الصوت، فهو يخضع لتدريب منهجى ليكتسب مهارات التحدث والتدريب الصوتى، فإنه حال الترجمة عليه مراعاة الصوت ومنهجية الكلام،و الوقفات ليضمن أن المتلقي فهم ما قيل بالضبط بدون أى ألتباس.

 لاتوجد ابتكرارات تساعد المترجم حال الترجمة الشفوية لذك يجب التحدث باللهجة التى يفهمها المتلقون، والمكتفى باجادة لغتين  سيفشل فى هذا لأن الترجمة الشفوية  بالنسبة له هى ترجمة من لغة لأخرى بدون أى تعديل صوتى.

  5- قضايا حاسمة

 هناك قضايا معينة على درجة عالية من التعقيد،  والتى تطلب درجة عالية من الخبرة لتجنب حدوث أى تغيير، فعلى سبيل المثال: سجلات الإجراءات القضائية، والأوراق اللازمة للتجهيزات الطبية تعد مواضيع معقدة جدا، هنا لايسعى الساعى إلى خبرة الترجمة الشفوية الاحترافية فقط، وإنما خبرة التعامل مع هذة القضايا أيضا.

 عادة الترجمة الشفوية المهنية الطبية والقانونية تعد من الفئات الخاصة التى تتطلب دراية مفصلة بالموضوع للتأكد من عدم حدوث أى أخطاء أثناء الترجمة، والشخص المكتفى بإجادة لغتين قد يسعى لتقديم أفضل ما لديه ومع ذلك لن ينجح نظرا لافتقاده الخبرة.                                                                                    

قد ينجح فى  الحديث الدارج بشكل غير رسمى لكن عند الترجمة الشفوية يتطلب الأمر مترجم شفوى محترف لحصول على نتائج لاتشوبها شائبة.

اعجبنى المقال
   
  مواضيع ذات صلة
 
سر الحضارات
الترجمة الطبية..
الترجمة والحضارة الإسلامية
أسباب تمنع متقن لغتين من الترجمة الشفوية
الترجمة وبناء الحضارات
مدخل إلى علم الترجمة
 
 
شاركنا تابعنا للتواصل

   
art@arabletters.com
info@arabletters.com