مشاركة ملف الصفحة الرئيسية البحث تابعنا
سر الحضارات الترجمة الطبية.. الترجمة والحضارة الإسلامية أسباب تمنع متقن لغتين من الترجمة الشفوية الترجمة وبناء الحضارات مدخل إلى علم الترجمة أنواع الترجمة
 
كاتب المقال

كتب : المترجم العربي
الوظيفة : مدير الموقع
شاركنا المقال  
خبراء يبحثون صعوبات وتحديات الترجمة الروائية
4/2/2017 : مشاهدات 85 : اعجابات

 

يُعد «مؤتمر أبوظبي الرابع للترجمة» أحد المبادرات الثقافية الحيوية، التي استطاع مشروع «كلمة» التابع لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، ترسيخها على مدى الدورات الثلاث السابقة.

ويهدف المؤتمر إلى دعم حركة الترجمة ودراسة القضايا المتصلة بها، والعمل على بلورة استراتيجيات تنهض بعمليات الترجمة إلى اللغة العربية وتوسع حركتها. ويعقد المؤتمر هذا العام من 10 إلى 13 مايو الجاري، بالتزامن مع معرض أبوظبي الدولي للكتاب في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، ويطرح المؤتمر هذا العام موضوع «الترجمة الروائية.. الصعوبات والتحديات»، ويجمع المؤتمر بين إقامة أربع ورش عمل لمترجمين متدربين من الجامعات الوطنية لتنمية قدراتهم في مجال الترجمة الروائية، وبين جلسات عامة للمؤتمر ستتناول القضايا النظرية للترجمة وإشكالياتها، وذلك انطلاقاً من أهمية الرواية كفن أدبي بالغ الخصوبة والاتساع.

وتشرف الدكتورة زينب بنياية على ورشة الترجمة من اللغة الإسبانية إلى العربية، وهي حاصلة على درجة الدكتوراه من جامعة غرناطة (بإسبانيا)، وتشرح بنياية آلية عمل الورشة بقولها: «نعتمد على مقتطفات من روايات باللغة الإسبانية - راعينا في اختيارها التنوع والأهمية - ومن خلال تمارين تطبيقية، سنسلِّط الضوء على المشاكل التي تطرحها ترجمة الرواية، بهدف تنمية قدرات المترجم ومناقشة العقبات التي تواجهه في ترجمة النصوص الأدبية».

ويخصص المؤتمر ورشة الترجمة من اللغة العربية إلى اللغة الإنجليزية، وتناقش فيها نصوص روائية إماراتية بإدارة الدكتور صديق جوهر، الذي يشغل منصب رئيس قسم الأدب الإنجليزي بجامعة الإمارات، وأشرف على العديد من أطروحات الماجستير والدكتوراه في الجامعات العربية والإقليمية. ويقول عن الطريقة التي سيدير بها ورشته: «تضم الورشة محاور عدة نظرية وتطبيقية، علاوة على تدريبات مكثفة للمشاركين، بهدف إتقان آليات الترجمة الأدبية باستخدام أحدث وسائل التقنيات التعليمية، في عرض وتقديم المادة العلمية إبان الجلسات المتتالية». أما ورشة الترجمة من اللغة الإنجليزية إلى اللغة العربية، فيديرها الدكتور محمّد عصفور، رئيس قسم اللغة الإنجليزية ومدير مركز اللغات في جامعة فيلادلفيا (الأردن) المتخصص في أدب القرن 19. فيما يدير الدكتور المؤمن عبدالله، ورشة الترجمة من اللغة اليابانية إلى اللغة العربية، وهو أحد المتخصصين العرب القلائل في علوم اللغة اليابانية وآدابها، فقد حصل على درجة الدكتوراه من جامعة جاكوشوئين في اليابان في علوم اللغة اليابانية وآدابها، ويعمل في اليابان في المجال الأكاديمي وقطاع الترجمة منذ أكثر من 15 عاماً، ويعمل الآن كأستاذ مشارك لعلوم اللغة اليابانية بجامعة طو‪ .كاي في اليابان.

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 

يُعد «مؤتمر أبوظبي الرابع للترجمة» أحد المبادرات الثقافية الحيوية، التي استطاع مشروع «كلمة» التابع لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، ترسيخها على مدى الدورات الثلاث السابقة.

ويهدف المؤتمر إلى دعم حركة الترجمة ودراسة القضايا المتصلة بها، والعمل على بلورة استراتيجيات تنهض بعمليات الترجمة إلى اللغة العربية وتوسع حركتها. ويعقد المؤتمر هذا العام من 10 إلى 13 مايو الجاري، بالتزامن مع معرض أبوظبي الدولي للكتاب في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، ويطرح المؤتمر هذا العام موضوع «الترجمة الروائية.. الصعوبات والتحديات»، ويجمع المؤتمر بين إقامة أربع ورش عمل لمترجمين متدربين من الجامعات الوطنية لتنمية قدراتهم في مجال الترجمة الروائية، وبين جلسات عامة للمؤتمر ستتناول القضايا النظرية للترجمة وإشكالياتها، وذلك انطلاقاً من أهمية الرواية كفن أدبي بالغ الخصوبة والاتساع.

وتشرف الدكتورة زينب بنياية على ورشة الترجمة من اللغة الإسبانية إلى العربية، وهي حاصلة على درجة الدكتوراه من جامعة غرناطة (بإسبانيا)، وتشرح بنياية آلية عمل الورشة بقولها: «نعتمد على مقتطفات من روايات باللغة الإسبانية - راعينا في اختيارها التنوع والأهمية - ومن خلال تمارين تطبيقية، سنسلِّط الضوء على المشاكل التي تطرحها ترجمة الرواية، بهدف تنمية قدرات المترجم ومناقشة العقبات التي تواجهه في ترجمة النصوص الأدبية».

ويخصص المؤتمر ورشة الترجمة من اللغة العربية إلى اللغة الإنجليزية، وتناقش فيها نصوص روائية إماراتية بإدارة الدكتور صديق جوهر، الذي يشغل منصب رئيس قسم الأدب الإنجليزي بجامعة الإمارات، وأشرف على العديد من أطروحات الماجستير والدكتوراه في الجامعات العربية والإقليمية. ويقول عن الطريقة التي سيدير بها ورشته: «تضم الورشة محاور عدة نظرية وتطبيقية، علاوة على تدريبات مكثفة للمشاركين، بهدف إتقان آليات الترجمة الأدبية باستخدام أحدث وسائل التقنيات التعليمية، في عرض وتقديم المادة العلمية إبان الجلسات المتتالية». أما ورشة الترجمة من اللغة الإنجليزية إلى اللغة العربية، فيديرها الدكتور محمّد عصفور، رئيس قسم اللغة الإنجليزية ومدير مركز اللغات في جامعة فيلادلفيا (الأردن) المتخصص في أدب القرن 19. فيما يدير الدكتور المؤمن عبدالله، ورشة الترجمة من اللغة اليابانية إلى اللغة العربية، وهو أحد المتخصصين العرب القلائل في علوم اللغة اليابانية وآدابها، فقد حصل على درجة الدكتوراه من جامعة جاكوشوئين في اليابان في علوم اللغة اليابانية وآدابها، ويعمل في اليابان في المجال الأكاديمي وقطاع الترجمة منذ أكثر من 15 عاماً، ويعمل الآن كأستاذ مشارك لعلوم اللغة اليابانية بجامعة طو‪ .كاي في اليابان.

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

اعجبنى المقال
   
  مواضيع ذات صلة
 
خبراء يبحثون صعوبات وتحديات الترجمة الروائية
مؤتمر جودة الترجمة في عمّان
إطلاق برنامج الأمير سلطان لدعم اللغة العربية في اليونسكو
تقديم الترجمة الاسبانية لـ "محمد السادس ملك الاستقرار" في مدريد
كيف تقرأ الهيروغليفية المصرية القديمة؟
مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم تنهي ترجمة 117 كتاب
 
 
شاركنا تابعنا للتواصل

   
art@arabletters.com
info@arabletters.com